تابعوا واتس كورة على google news

ويليان : موسمي الأول في أرسنال الأصعب في مسيرتي الإحترافية

ويليان : موسمي الأول في أرسنال الأصعب في مسيرتي الإحترافية
تابعوا واتس كورة على google news

كشف ويليان لاعب أرسنال أن موسمه الأول مع الجانرز يعد الأصعب في مسيرته الإحترافية، لكنه نفى الشائعات بأنه لم يكن يريد اللعب للنادي.

انضم البرازيلي إلى أرسنال في صفقة انتقال مجانية بعد رحيله عن تشيلسي في أغسطس من العام الماضي ، وسيكون قد أكمل موسمًا من عقده الذي يمتد لمدة ثلاث سنوات في يونيو.

لكن اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا لم يسجل بعد مع أرسنال في 31 مباراة عبر جميع المسابقات وأكمل مباراة واحدة فقط في الدوري الممتاز منذ مطلع العام.

لكن في حديث لـ بي تي سبورت قبل تعادل أرسنال 1-1 مع سلافيا براج في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي ، أصر ويليان على أن فلسفة ميكيل أرتيتا تعني أنه يحتاج إلى وقت للتكيف.

قال :”نعم ، كان الأمر صعبًا للغاية بالنسبة لي هذا الموسم ، وهو أحد أصعب المواسم في مسيرتي، أريد دائمًا أن أفعل شيئًا مميزًا للفريق ولكن هذه هي الحياة”.

تعليقات أوديجارد وأرتيتا تشير إلى وجود فرص انتقال دائم لأرسنال

وواصل :”فلسفة العمل الجديدة ، أعتقد أن الأمر استغرق وقتًا للتكيف، لم يكن ذلك بسبب عدم رغبتي في اللعب أو أن أكون جيدًا مع أرسنال.

وتابع : “قال بعض الناس إنني لا أريد اللعب ، لا ، أريد دائمًا أن ألعب بشكل جيد ولكن في بعض الأحيان تمر بلحظات صعبة”.

وأكد : ” عندما تلعب بشكل جيد سيقول الناس ، أنت رائع ، أنت الأفضل في العالم، وعندما لا تلعب بشكل جيد يقولون أنك أسوأ لاعب في العالم. بالطبع أريد أن أكون ناجحًا هنا”.

وتأتي تعليقاته بعد يوم واحد فقط من مطالبته السلطات ببذل المزيد من الجهد لمعالجة الإساءة عبر الإنترنت والعنصرية الموجهة ضد لاعبي كرة القدم.

وأضاف “إذا كانوا يريدون انتقادي فلا مشكلة”. لكن عندما يهاجمون عائلتك بكلمات لا أستطيع أن أقولها هنا ، فهذا مؤلم. إنها مشكلة كبيرة. هؤلاء الناس ، عليهم أن يدفعوا ثمن تجاوزاتهم.

وتابع ويليان : “لقد رأيت بعض الأشخاص يحذفون مواقعهم الاجتماعية بسبب العنصرية وسوء المعاملة، على الفور ، أريد أن أفعل ذلك.

وعندما سئل عما إذا كان يخشى النظر إلى هاتفه بعد المباريات ، اعترف ويليان: ‘نعم ، في بعض الأحيان، نحن بشر، نحن محترفون، نحن نبذل قصارى جهدنا لمساعدة الفريق ، ونريد الفوز ، ولا نريد أن نخسر أبدًا.

وواصل نجم أرسنال : “لكن في بعض الأحيان يكون لديك يوم سيء ويأتيون ويقولون كلمات تؤذيك، لهذا السبب نريد إيقاف تلك التجاوزات، لقد طفح الكيل ولابد من تغير الوضع ، نحتاج إلى السلطات للعمل، ولن أتوقف أبدًا عن كفاحي ضد العنصرية”.

واختتم ويليان تصريحاته قائلاً :” علينا أن نجد طريقة لتغيير نظام وسائل التواصل الاجتماعي، يريد الناس الحصول على إنستجرام وتويتر وفيسبوك، يجب على المستخدمين وضع بطاقات الهوية أو جواز السفر أو أي شيء آخر يثبت شخصيتهم، ثم عندما تحدث هذه التجاوزات ، يمكننا القبض عليهم ، ويمكن للسلطات القبض عليهم، وعلى رابطة الدوري الإنجليزي واليويفا والفيفا أن يدعمونا “.