تابعوا واتس كورة على google news

آخر أخبار ليفربول .. كلوب : لسنا في مهمة انتقامية ضد ريال مدريد

أرسنال ضد ليفربول.. كلوب: سعيد بالأداء والحصول على النقاط الثلاث
تابعوا واتس كورة على google news

كشف يورجن كلوب مدرب ليفربول أنه غير قادر على إثارة نفس “الغضب” الذي شعر به في المباراة التي خسرها ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا قبل ثلاث سنوات ، حيث رفض التلميحات إلى أن فريقه في مهمة انتقامية ضد ريال مدريد.

حقق عملاق الليجا لقبه الثالث على التوالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا في مايو 2018 بفوزه على الريدز 3-1 في نهائي كييف ، حيث تعرض محمد صلاح لإصابة في الكتف بعد تحدي سيرجيو راموس.

لكن نظرًا لأن دوري أبطال أوروبا هو اللقب الوحيد الذي يمكن أن يفوز به ليفربول في موسم شابته نتائج متباينة وسلسلة من الإصابات ، أصر كلوب على أن هناك الكثير من الحوافز لفريقه قبل مباراة الذهاب في ربع النهائي.

وقال: “حافزي على أعلى مستوى لأنه دوري أبطال أوروبا ، نريد أن نخوض الدور التالي ، نلعب ضد ريال مدريد”.

وتابع : “هذا لا علاقة له بعام 2018 ولكن عندما حصلت على القرعة – لأنها المرة الأولى التي نلعب فيها مع ريال مدريد منذ ذلك الحين ، بالطبع تذكرت المباراة.

وأضاف : “قلت بعد تلك المباراة أنه إذا سألني أحدهم بعد أسبوع أو بعد شهر ما إذا كنت سأدعو سيرجيو راموس إلى عيد ميلادي الستين ، فسأقول لا! سوف أفكر في ذلك مرة أخرى” .

وأكد كلوب : “إنه لاعب كرة قدم رائع لكن لم يعجبني ما حدث في تلك الليلة، لقد كانت ليلة غريبة بالنسبة لنا لكنها مرت منذ فترة طويلة ولا أستطيع استعادة هذا الشعور ، هذا الغضب أو أي شيء آخر.

وواصل : “نحن لسنا في جولة انتقامية هنا. أنا لا أؤمن كثيرًا بالانتقام ، لكن سيكون من الجيد أن أتجاوز الأمر ، لأن هذا يعني أننا في الجولة التالية “.