تابعوا واتس كورة على google news

كشفت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، أن مستقبل البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي، مع السبيرز أصبح على المحك، في ظل تراجع نتائج الفريق في الفترة الأخيرة.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن مستقبل مورينيو مع توتنهام أصبح محل شك، بعد تراجع نتائج الفريق في الدوري الإنجليزي، مشيرة إلى أن إدارة السبيرز تفكر في تجهيز البديل.

وأضافت الصحيفة، أن مورينيو لديه 12 يومًا فقط من أجل إنقاذ وظيفته بتوتنهام، وهي الفترة التي سيواجه فيها وولفيسبرجر في الدوري الأوروبي وبيرنلي وفولهام وكريستال بالاس في الدوري الإنجليزي.

ومن جانبها قالت صحيفة “تليجراف” البريطانية، إن مسئولي النادي سيقيمون تلك الفترة، وبناء على ذلك سيتخذون القرار إما بالإبقاء على المدرب البرتغالي أو إقالته.

وبحسب “تليجراف”، فإن نادي توتنهام استقر على بديل مورينيو، وهو المدرب الشاب جوليان ناجلسمان المدير الفني لفريق لايبزيج الألماني.

وذكر التقرير، أن مسئولي السبيرز يروا أن أسلوب ناجلسمان في اللعب يتماشى مع الفريق وجماهيره.

جدير بالذكر أنه تم الكشف الاسبوع الماضي عن عدم وجود شرط جزائي في عقد مورينيو، مما يجعل فكرة الاستغناء عن خدماته غير مكلفة.

ويحتل فريق توتنهام المركز التناسع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 36 نقطة.