ليفربول أكبر الخاسرين من انتشار فيروس كورونا

Liverpool
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أجلت رابطة الدوري الانجليزي الممتاز جميع المباريات الي 3 ابريل 2020 في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا .

القرار أتخذ بعد مباحثات مع أعضاء الرابطة العشرين والأخذ في الاعتبار الصحة العامة للاعبين والموظفين والجمهور علي حد السواء.

ولكن ماذا بعد هذا القرار ؟ وهل ستبدأ المسابقة بعد 3 ابريل ؟
الإجابة في منتهي البساطة “لا” لان قرار الرابطة يقول أنه سيعيد النظر في قرار الإيقاف وليس هناك أي جزم بأن المباريات ستبدأ بعد هذا التاريخ.
وإذا استمر الفيروس في الانتشار فإن الاتجاه سيكون نحو إلغاء النشاط الكروي بالكامل لهذا الموسم 20/2019.
وماذا يعني هذا الالغاء؟
يعني وكأن الموسم الحالي بما لعب فيه من مباريات وكأنه لم يكن ويلغي الموسم من سجلات الإتحاد بالكامل.
ولن يكون هناك بطل للدوري الإنجليزي الممتاز ولن يهبط فرق للدوري الأقل.

ليفربول قد يكون اكبر الخاسرين من هذا الإلغاء ويفقد بطولة طال انتظارها 30 سنه وعليه ان يبدأ من جديد في موسم جديد ولن يكون الأمر بالسهل علي ليفربول بإعادة الظهور بنفس المستوي الذي ظهر علية في الموسم الملغي لأن الفرق الأخرى ستعمل علي تقوية خطوطها وأسلوبها في اللعب.

وكما أن ليفربول اكبر الخاسرين فان الفرق الثلاث بورنموث وأستون فيلا ونوريتش سيتي والذين في منطقة الهبوط هم الاكثر حظا ولن يهبطوا وسيلعبون الموسم القادم بالدوري الممتاز وسيكون لديهم الفرصة في محاولة جديده لتجنب الهبوط.

ولكن ماذا عن الفرق التي من حقها الترقي الي الدوري الإنجليزي الممتاز؟
هناك رأي يقول انه سيصعد الفريقان الأول والثاني “ليدز يونايتد” و “وست بروم” للدوري الممتاز ويلعب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم القادم من 22 فريق ويهبط في نهاية الموسم 5 فرق ويصعد 3 فرق من الدرجة الأقل.

الأسابيع القادمة سوف تكون حاسمة في هذا الموسم الكروي الإنجليزي وهناك كثير من القرارات ستأخذ ولكن لن تكون مرضية لكافة الأطراف وخاصة جمهور ليفربول المتعطش للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ 30 سنه.