تابعوا واتس كورة على google news

 يتطلع نادي برشلونة للتعاقد مع الظهير الأيسر ماركوس ألونسو لاعب تشيلسي كما أن خوسيه جايا لاعب فالنسيا من بين أهداف النادي.

 يضع فريق نو كامب خطط طوارئ في حالة مغادرة جونيور فيربو، الذي ارتبط بانتقال قرض إلى ميلان ووست هام، قبل نهاية نافذة هذا الشهر.

 ووفقًا لموندو ديبورتيفو، فإن مدافع تشيلسي غير المفضل ألونسو وقائد فالنسيا جايا قيد الدراسة.

 وسيكون دور أي توقيع جديد في مركز الظهير الأيسر بمثابة دعم لجوردي ألبا.

 لم يلعب ألونسو، 30 عامًا، مع تشيلسي منذ أن أطاح به المدرب السابق فرانك لامبارد بين الشوطين مع تأخر الفريق 3-0 أمام وست بروميتش ألبيون في 26 سبتمبر.

 وبحسب ما ورد ألونسو شاهد النصف الثاني من المباراة في وست بروم، والتي شهدت عودة تشيلسي للتعادل 3-3، في حافلة الفريق بدلاً من المدرجات، مما تسبب في مشادة مع لامبارد أدت إلى تجميده.

 جاء اللاعب الدولي الإسباني من خلال صفوف الأكاديمية في منافسه ريال مدريد، لكن يتردد أن برشلونة يقدر امكانياته الهجومية والدفاعية بالإضافة إلى ارتفاعه البالغ 6 أقدام و 2 بوصات مما قد يسمح له بالدخول كمدافع مركزي.

 تعاقده مع تشيلسي حتى صيف عام 2023، وخلال الايام المقبلة سيتضح ما إذا كان المدرب الجديد توماس توخيل سيعيده إلى المشاركة في المباريات من عدمه.

 جايا، 25 عامًا، هو أيضًا لاعب دولي في إسبانيا ولعب بشكل متكرر هذا الموسم، وسجل أربعة أهداف في الدوري الإسباني.

 ويحتاج مالك فالنسيا، بيتر ليم، إلى بيع اللاعبين لتعويض الخسائر المالية، وقد يتوفر جايا، أحد أصولهم الحائزة على جوائز، بنحو 12 مليون جنيه إسترليني.

 وتقول صحيفة موندو إن جايا حاول التفاوض على عقد أفضل مع فالنسيا من العقد المحسن الذي قدمه النادي.