ماتيب يسابق الزمن للمشاركة في مواجهة مانشستر يونايتد

ماتيب يسابق الزمن للمشاركة في مواجهة مانشستر يونايتد

جويل ماتيب، قلب دفاع ليفربول، في سباق مع الزمن ليكون جاهزًا لمواجهة مانشستر يونايتد، ويتعصب ليفربول بسبب لياقة جويل ماتيب قبل مواجهة مانشستر يونايتد الضخمة يوم الأحد.

 ويتعافى قلب الدفاع من إصابة في العضلة المقربة تعرض لها أمام وست بروميتش في 27 ديسمبر وعانى فريق المدرب يورجن كلوب في غيابه.

 وسوف يراقب اليونايتد احتمال مواجهة فابينيو وأي من يُشرك الريدز معه  في شراكة قلب الدفاع إذا لم ينجح ماتيب في ذلك.

 إنه يكمل جلسات معدة خصيصًا مع اخصائيين علاج طبيعي في محاولة ليكون لائقًا في الوقت المناسب لمباراة القمة.

 يعمل الكاميروني الدولي على العشب مرة أخرى لكنه لم يتدرب إلى جانب زملائه في الفريق حتى الآن، وفقًا لصحيفة ذا ميرور.

 ويجب أن يحضر جلستين مع باقي الفريق دون أي آثار سلبية على إصابته حتى يتم اعتباره في مواجهة مانشستر يونايتد.

غيابات فيرجيل فان دايك وجو جوميز طويلة الأمد تم تغطيتها بشكل جيد في البداية من قبل ليفربول لكنهم شعروا بخسارة اثنين من المدافعين الأساسيين في الأسابيع الأخيرة.

 وأدى التعادل مع نيوكاسل ووست بروميتش ألبيون بعد الهزيمة أمام ساوثهامبتون إلى تراجعهما بفارق ثلاث نقاط عن يونايتد في سباق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

 ويجب أن يقرر كلوب ما إذا كان سيشرك نات فيليبس أو الشاب ريس ويليامز أو يبقي جوردان هندرسون في الخلف.

من الواضح أن ليفربول يفقد تفوقه وسيطرته في خط الوسط مع انتشار كل من فابينيو وهيندرسون في الدفاع لكن كلوب قد يشعر أنه الخيار الأفضل.

 ولذلك لن يراقب أحد لياقة ماتيب باهتمام أكثر من كلوب في الأيام المقبلة.

 ومع تقدم المباريات الكثيفة والمتلاحقة والسريعة ضد بيرنلي ويونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي ثم توتنهام، قد يفضل اتخاذ الخيار الحذر وتيسير عودة ماتيب إلى المجموعة.

0 Shares: