جوارديولا يرفض الحديث عن ميسي ويكشف قائد مانشستر سيتي السري

بيب جوارديولا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 بيب جوارديولا لا يعتبر نفسه مفاوضا أو مؤثرا  في أي صفقة فيما يتعلق بطموحات انتقال قد تكون لدى مانشستر سيتي تجاه ليونيل ميسي.

 سعى ميسي لإنهاء مسيرته المهنية مع برشلونة في أعقاب هزيمته المهينة 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ، حيث كان يُنظر إلى سيتي على نطاق واسع على أنه الأوفر حظًا لتوقيعه.

 ومع ذلك، عارض برشلونة تأكيد ميسي أن بندًا في عقده يسمح له بالمغادرة مجانًا في نهاية موسم 2019-2020 ظل صالحًا، وبقي نجم الأرجنتين في كامب نو.

 في حديثه إلى لا سيكستا La Sexta في نهاية الشهر الماضي، تعهد ميسي بعدم اتخاذ قرار بشأن مستقبله حتى نهاية هذا الموسم، بينما حدد أيضًا حلمه بالعيش في الولايات المتحدة.

 هذا يجعل الصفقة تنطوي على لم شمله مع مديره القديم جوارديولا، بالإضافة إلى خيار التحول إلى نيويورك سيتي التابعة لـ لمجموعة المالكة لمانشستر سيتي، تبدو جذابة من الناحية النظرية.

 لكن في حديثه قبل مباراة الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي اليوم الأحد ضد برمنجهام سيتي، رفض مدرب برشلونة وبايرن السابق تأجيج أي نيران  شائعات محتملة من انتقال نجم الأرجنتين.

 وقال جوارديولا: “إنه لاعب لفريق آخر، أنا آسف.. أحاول دائما الإجابة على أسئلتكم لكننه لاعب من برشلونة”.

 وأضاف: “فيما يتعلق بسوق الانتقالات، فأنه يتعلق بـ  تيكسيكي بيجيرستيان مدير كرة القدم في السيتي.. لا أحب التحدث عن اللاعبين غير الموجودين هنا أو تمديد عقود اللاعبين.. أعتقد دائمًا أن أفضل طريقة للحديث عن هذا هي وراء الكواليس لأن تعليقاتي لن تحل أو تنهي صفقة ما، وخاصة اللاعبين الذين ليسوا هنا.. أنا أحترم كثيرا كل اللاعبين الذين يلعبون في فرق أخرى”.

 وأعرب جوارديولا عن رغبة مفاجئة في تمديد التعاقد مع لاعب دولي آخر في الثلاثينيات من عمره.

 وأمضى سكوت كارسون حارس مرمى إنجلترا السابق الموسم ونصف الموسم الحالي على سبيل الإعارة من ديربي كاونتي إلى السيتي، حيث عمل كخيار ثالث من ذوي الخبرة.

 ولم يلعب بعد دقيقة واحدة من كرة القدم مع جوارديولا- وهو أمر لن يتغير في نهاية هذا الأسبوع بعد اختبار فيروس كورونا الإيجابي- لكن المدير يصر على أن تأثير كارسون على إيدرسون وزاك ستيفن والفريق ككل كان لا يقدر بثمن.

 وقال عن اللاعب البالغ من العمر 35 عاما “أحد الحراس المهم للغاية بالنسبة لنا هو سكوت كارسون.. إنه مثل قائدنا وراء الكواليس.. لم يتم ملاحظته لأنه الحارس الثالث، لكنه في غرفة تبديل الملابس هو قائد آخر.. إنه مهم للغاية ونأمل أن يتمكن من البقاء معنا لفترة أطول في السنوات المقبلة”.