مواجهة أستون فيلا وليفربول في موعدها ومباراة توتنهام محل شك

مواجهة أستون فيلا وليفربول في موعدها ومباراة توتنهام محل شك
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

من المتوقع أن تقام مباراة أستون فيلا في كأس الاتحاد الإنجليزي مع ليفربول الليلة، لكن مباراة الدوري الإنجليزي الممتاز ضد توتنهام أصبحت موضع شك بعد تفشي فيروس كورونا في تشكيلة الفريق الأول.

 ومن المقرر أن يكون أستون فيلا بدون فريقهم الأول بالكامل إلى جانب رئيسه دين سميث ومساعديه جون تيري وكريج شكسبير وريتشارد أوكيلي حيث يقضون جميعا فترة عزلهم.

وهذا يعني أن فريق الدوري الإنجليزي الممتاز سيعتمد على شبابه تحت 23 عامًا وتحت 18 عامًا، والذين تم عمل اختبار فيروس كورونا لهم جميعًا أمس الخميس، حتى تقام المباراة، ويتم تتبع النتائج بسرعة والتي ستصل إلى النادي ظهر اليوم الجمعة.

 وذكرت شبكة سكاي سبورتس نيوز أن التسلسل الهرمي لأستون فيلا يأمل أن يكون نتائج اللاعبون الشباب سلبية من الفيروس.

 وكان أستون فيلا قد فصل ملعب التدريب وجعله  “المنطقة الحمراء” منذ العودة للعب في الصيف، حيث يُسمح فقط لأعضاء الفريق الأول؛  وظلت فرق الناشئين في كردون صحي آخر.

 وهذا هو سبب التفاؤل بأن هؤلاء اللاعبين الشباب لم يتعرضوا لتفشي المرض، والذي وصفته شبكة سكاي سبورتس نيوز بأنه “متفشي” داخل تشكيلة الفريق الأول.

 ويُعتقد أن تفشي المرض أوسع بكثير مما كان عليه مع فولهام ونيوكاسل في وقت سابق من هذا الموسم.

 ونتيجة لذلك، لا يمكن لفيلا استخدام أي لاعب أو طاقم عمل من فقاعة الفريق الأول في مباراة الليلة – بما في ذلك الفيزيائي والطاقم الطبي ورجل المعدات.

 لماذا يمكن أن يلعب أستون فيلا مع ليفربول لكن لقاء توتنهام مشكوك فيه؟

 هناك شعور بين أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بأنه ستكون هناك مشكلة في نزاهة المنافسة إذا أُجبر فيلا على إشراك فريق من لاعبي الشباب ضد توتنهام يوم الأربعاء.

ومع ذلك، فإن قيود الوقت مع جدولة كأس الاتحاد الإنجليزي تعني أن هناك القليل جدًا من المرونة لإعادة جدولة المباريات، خاصة مع ازدحام قائمة المباريات بالفعل كما هي.

وأي مباراة مؤجلة يجب أن توضع قبل الجولة الرابعة في غضون أسبوعين فقط وهو وقت ضيق للغاية.