المركز الرابع يشعل صراع الأستاذ والتلميذ فى الدورى الإنجليزى

تغري السباقات الخاصة، على هامش مباريات كرة القدم عشاق الساحرة المستديرة، وأحيانًا تفوق في أهميتها الفريقين والنتيجة، عندما يشتد الصراع بين المدربين، وفيه يتحول لاعبي الفريقين إلى أحجار على رقعة شطرنج، ويكون المتباريان فقط تحت الأضواء.

إحدى هذه السباقات المغرية، تفرض أضوائها على الدورى الإنجليزى الممتاز، عندما يستقبل التلميذ فرانك لامبارد المدير الفنى لنادى تشيلسى، أستاذه جوزيه مورينيو مدرب توتنهام، فى ديربى لندنى مشتعل يترقبه عشاق البريميرليج، حيث يتنافس المدربان على المركز الرابع، الذى يمثل الفرصة الأخيرة لكلاهما للتأهل إلى دورى أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

فرانك لامبارد يرفع شعار «لابديل عن الفوز» لتأمين المركز الرابع بعد أن لعب البلوز  26 مباراة قبل مواجهة اليوم التى تقام على ملعب ستامفورد بريدج، حقق خلالها 41 نقطة، بعد الفوز فى 12 مباراة والتعادل 5 مرات، بينما تلقى تشيلسى الخسارة خلال 9 مواجهات، وسجل لاعبوه 43 هدفًا، كما استقبلت شباك الفريق 36 هدف .

 

ويعود البرتغالي جوزيه مورينيو إلى ملعب «ستامفورد بريدج» بهدف حصد النقاط الثلاث من مستضيفه فى الديربى اللندنى، وانتزاع المركز الرابع خلال المواجهة التى تجمع الغريمين، اليوم السبت، ضمن منافسات الأسبوع 27 من مسابقة البريميرليج .

توتنهام يدخل المواجهة فى المركز الخامس، ويملك فى حصيلته 40 نقطة من 26 مباراة، بعد أن خرج بنقاط المباراة كاملة 11 مرة، و تعادل فى أربع مباريات، بينما تلقى السبيرز الهزيمة خلال 8 مواجهات، وسجل لاعبوه 43 هدفًا، كما استقبلت شباك الفريق 34 هدفًا خلال الموسم الحالى حتى الآن .

ويتصارع الفريقان للهروب بالمركز الرابع المؤهل إلي دوري أبطال أوروبا، بعدما تأخرا بفارق كبير عن ثلاثى المقدمة، ليفربول المتصدر بـ76 نقطة، ووصيفه مانشستر سيتي الذى جمع 54 نقطة، وصاحب المركز الثالث نادى ليستر سيتي الذى يمتلك فى رصيده 50 نقطة .

فرانك لامبارد لعب تحت قيادة جوزيه مورينيو خلال تولي المدرب البرتغالي القيادة الفنية لفريق تشيلسي في وقت سابق، قبل أن يتقابل التلميذ والأستاذ كمدربين في مباراتين سابقتين، فشل مدرب توتنهام في تحقيق الفوز في كلاهما، حيث انتهت المباراة الأولي بالتعادل وخسر الأخرى  .

أولى المواجهات التى جمعت المدربين، كانت عندما لعب جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد فى المباراة، أمام فرانك لامبارد عندما كان الأخير مدربًا لفريق ديربي كاونتي وذلك في دور الـ32 لبطولة كأس الرابطة الإنجليزية موسم 2018 – 2019، وانتهت نتيجتها بالتعادل 2-2، قبل أن يحسم “فريق لامبارد” اللقاء لصالحه بركلات الترجيح بنتيجة 8 -7.

ولعب المدربان ثانى المواجهات فى لقاء توتنهام ضد تشيلسي فى الدور الأول للدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي، والذي أقيم على ملعب “توتنهام” وانتهي بفوز البلوز بهدفين نظيفين .

جوزيه مورينيو لم ينجح من قبل فى تحقيق الفوز أمام تشلسى سوى 4 مرات خلال 10 مواجهات جمعت المدرب البرتغالى أمام البلوز، وتعادل في مباراة وحيدة، وخسر 5 مباريات، كما سجل لاعبوه 9 أهداف واستقبلت شباكه 13 هدفا.