كلوب يتلقى نصائح بتجديد قلب دفاع ليفربول بدلاً من شراء خيار احتياطي

يورجن كلوب
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 تلقى يورجن كلوب، مدرب ليفربول، عدة نصائح بأنه من الأفضل له التوقيع على قلب دفاع جديد والذي سيكون جيدًا بما يكفي لبدء المباريات، وليس خيارًا احتياطيًا.

 يأتي ذلك في الوقت الذي يعاني فيه ليفربول من غياب الخيار الأول الثنائي فيرجيل فان دايك وجو جوميز.

 وخرج الهولندي من الملاعب لهذا الموسم بعد مواجهة من جوردان بيكفورد في أكتوبر.

 بينما تم استبعاد جوميز لفترة طويلة بعد تعرضه لإصابة مع منتخب إنجلترا.

 تُرك كلوب في حيرة من أمره بشأن من سيلعب في المركز، مع إسقاط فابينيو من خط الوسط إلى خط الدفاع.

 لعب كل من ريس ويليامز ونات فيليبس وجوردان هندرسون وجويل ماتيب إلى جانب البرازيلي.

 ولكن مع فتح نافذة الانتقالات في يناير، يستطيع كلوب الآن الحصول على قلب دفاع جديد، مع وجود العديد منهم على الرادار.

وجرى ربط نجم برايتون بن وايت وشالكه اوزان كاباك ومدافع ليل سفين بوتمان.

 ونصح لاعب خط وسط ليفربول السابق داني مورفي كلوب بتجنب الشراء لمجرد الشراء.

 وحث الألماني على التوقيع مع نجم للفريق الأول، حتى مع وجود وثيقة صحية نظيفة خالية من الإصابات، قائلاً: “لن أقول إنه يجب عليهم الذهاب والحصول على مجرد غطاء لغياب فان دايك.. أعتقد أنه إذا كان بإمكانهم الحصول على شخص يريدونه، يتتبعونه، يحبونه حقًا ويمكن أن يكونوا لاعبين في الفريق الأول، نعم حاول تحقيق ذلك في وقت مبكر.. لكن لا تذهب وتشتري غطاء، فلديهم غطاء.. إذا كنت ستذهب وتحصل على شخص ما، فلا داعي للذعر.. لقد انتظروا فان دايك لمدة ستة أشهر أو تسعة أشهر على الأرجح، وكانوا يريدونه في وقت سابق ولم يفعلوا وانتظروا لأن هذا هو ما أرادوه.. لذلك لن أذهب وأحصل على غطاء ، لا.  إذا كان بإمكاني الذهاب والحصول على شخص ما أريده حقًا وأعتقد حقًا أنه يمكن تحسين الفريق، فسأحاول تحقيق ذلك في يناير بدلاً من الانتظار حتى الصيف”.

 وتابع: “لكن قول هذا أسهل من فعله لأنني أتخيل أن نوع اللاعب الذي يبحثون عنه سيكون في أندية دوري أبطال أوروبا، حيث لن يرغبوا في البيع.  إنها مبادرة صعبة على ليفربول.. لست مطلعا على التواجد في الملعب لأرى نوعية اللاعبين الأصغر سنا، ومدى إيمان يورجن كلوب بهم، نات فيليبس و ريس ويليامز، لست متأكدا..  لذلك علينا أن ننتظر ونرى.. شعوري الغريزي هو أنهم سيحاولون إنجاز شيء ما في يناير، هذا هو شعوري الداخلي”.