خطة اليونايتد للتخلص من فيروس بوجبا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تسعي ادارة نادي مانشستر يونايتد الانجليزي إلي تأمين نفسها وتجهيز خطة مُحكمة للتخلص من الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط الفريق والذي اقترب من الرحيل في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وكان الايطالي مينو رايولا وكيل أعمال النجم الفرنسي، قد لمح خلال تصريحات صحفية إلي رحيل مُوكله عن قلعة الاولد ترافورد ورغبته في استكمال مسيرته بناد أخر.

ووضعت ادارة اليونايتد خطة من 3 مراحل لتجهيز الفريق في مرحلة ما بعد بوجبا.

أولًا، ادارة اليونايتد ستعمل علي التمسك باللاعب الي ما بعد بطولة كأس الأمم الأوروبية والتي تقام الصيف المقبل، حيث ينتظر مشاركة اللاعب مع منتخب فرنسا أملين تألقه والفوز باللقب او الوصول للمربع الذهبي لزيادة سعره والاستفادة من ذلك في الحصول علي عائد مادي كبير يصل إلي 180 مليون يورو، عكس الوضع الحالي والذي قل فيه سعر الفرنسي نظرًا لإصاباته المتكررة وغيابه عن الفريق لفترة طويلة.

ثانيًا، ضم بديله مُبكرًا وقبل ان يتم بيعه وطمع الأندية الأوروبية في اليونايتد حيث سيعلم الجميع بامتلاك الفريق الأحمر ميزانية ضخمة ورغبة مُلحة في تعويض الفرنسي مما سيعرض الفريق للابتزاز من الأندية الاوروبية وهو ما حدث حينما فشلت ادارة النادي في تعويض رحيل البلجيكي روميلو لوكاكو عن الفريق بعد انتقاله لانتر ميلان الايطالي الصيف الماضي مقابل 63 مليون يورو بسبب ارتفاع أسعار اللاعبين ورغبة الأندية الأخري في تحقيق أكبر استفادة مادية من النادي الانجليزي.

ثالثًا، التعلم من ليفربول عن طريق الاستثمار بشكل جيد من عائد بيع بوجبا.

فامت ادارة ليفربول بالاستفادة من بيع البرازيلي فيليبي كوتينيو إلي برشلونة مقابل 150 مليون يورو في التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون بيكر فادمًا من روما الايطالي مقابل 73 مليون يورو والمدافع الهولندي فيرجل فان دايك قادمًا من ساوثهامبتون الانجليزي مقابل 90 مليون يورو و كانا سببا رئيسيا في فوز الفريق بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي واقترابه حاليًا من الفوز بالدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 30 عامًا.

وبالتأكيد الحصول علي 150-160 مليون يورو مقابل بيع بوجبا يُتيح للادارة دعم الفريق بشكل جيد بشرط الاستثمار بشكل مدروس ومُنظم وليس عشوائي.

شارك بوجبا في 8 مباريات فقط هذا الموسم مع الفريق بمختلف المسابقات ونجح في صناعة هدفين.

وكان البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد السابق وتوتنهام هوتسبير الحالي قد أطلق علي بوجبا لقب الفيروس لتسببه في العديد من الخلافات والمشاكل بصفوف الفريق ابان فترة تدريب البرتغالي للنادي الأحمر.