ديلي ألي وتوتنهام في مأزق مع الصين

يحقق اتحاد كرة القدم الانجليزي في الفيديو المثير للجدل الذي نشره ديلي ألي لاعب منتخب إنجلترا وتوتنهام على وسائل التواصل الاجتماعي والذي يسخر من رجل بسبب تفشي فيروس كورونا ، الأمر الذي يجعل لاعب توتنهام يواجه إيقافا من قبل الاتحاد الإنجليزي.

أصدر لاعب توتنهام اعتذارًا عن الفيديو غير المناسب ، ولكن يمكن معاقبته الآن بعد أن فتح اتحاد كرة القدم تحقيقًا في ضوء اتهامات محتملة.

أرسل رؤساء لجان الانضباط إلى ألي لطلب ملاحظاته على هذا الفيديو ، ومن المحتمل أن يفكر الاتحاد الإنجليزي في فرض عقوبة علي لاعب توتنهام تماثل العقوبة الصادرة في نوفمبر الماضي بإيقاف النجم بيرناردو سيلفا لاعب نادي مانشستر سيتي لمباراة واحدة وغرامة قدرها،50 الف جنيه إسترليني لمنشور عنصري على وسائل التواصل الاجتماعي حيث قارن بين زميله في الفريق بنيامين ميندي وشخصية مرسومة علي شوكولاته كونجيتوس Conguitos المنتشرة في إسبانيا والبرتغال –
اختارت لجنة كرة القدم حكما مخففا بعد ان اقنتعت أن سيلفا لم يكن يقصد أن يكون “عنصريا”.

ونشر ألي ، البالغ من العمر 23 عامًا ، مقطع الفيديو يوم السبت يظهر فيه رجل من أصل آسيوي مكتوب عليه التسمية التوضيحية: “Corona whatttttt ، يرجى الاستماع مع الصوت”.

وفي الجزء التالي من القصة التي نشرتها سنابشوت Snapchat ، يرتدي لاعب خط الوسط قناعًا . ثم يظهر زجاجة لغسل اليدين ، مصحوبة بالتعليق: “هذا الفيروس يجب أن يكون أسرع من قبضتي.”
وبعد أن اعتذر ألي في البداية عن نشره يوم الأحد ، نشر ألي مقطع فيديو آخر على موقع ويبو على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية ، قائلا:أردت فقط الاعتذار عن الفيديو الذي نشرته في سنابشوت Snapchat. لم يكن مضحكا.
أدركت ذلك على الفور وحذفته. أنا خجلت من نفسي . لا أريد يا رفاقي أن يكون لديكم هذا الانطباع عني. إنه شيء لا يجب المزاح به. ”

ومع ذلك ، فإن ألي وتوتنهام يستعدان الآن لعقوبات من الإتحاد الإنجليزيFA بالنظر إلى حساسيات الفيديو.