جوزيه مورينيو في ألمانيا ليشاهد خصمه القادم في دوري ابطال أوروبا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

سافر جوزيه مورينيو مدرب توتنهام إلى ألمانيا لمشاهدة تعادل ريد بول لايبزيج 0-0 مع بايرن ميونيخ يوم الأحد لمحاولة الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول فريق جوليان ناجيلسمان.

يلتقي توتنهام مع لايبزيج في مباراة الذهاب من دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا 19 فبراير ، بعد عودة توتنهام من عطلة الشتاء.

فبدلا من الاسترخاء على الشاطئ في مكان ما ، شوهد مورينيو في المدرجات يوم الأحد وأخبر سكاي سبورتس أنه من المهم اكتشاف الخصم في ملعبة بدلا من مشاهدته على شاشة التلفزيون.

وقال “إنه أمر مهم للغاية. أستطيع أن أرى تفاصيل صغيرة. حتى عمليات الاحماء. أستطيع أن أرى ما الذي لا يعطيني التلفزيون والفيديو. لمشاهدة عمليات الأحماء وأيضا رؤية ما يفعله اللاعبون بشكل فردي”.

“بعض المهارات التي تكون مخفية أحيانًا أثناء المبارايات . إنه شيئ مختلف تماما . إنها تجربة مختلفة. لا يمكنني تفويت الفرصة.

“لقد احتاج اللاعبون لبضعة أيام للراحة ، من أجل جسدهم وروحهم ، كانوا بحاجة ماسه للراحة. لكن ليس بالنسبة لي. أعتقد أن أفضل طريقة لمحاولة مساعدة الفريق هي العمل”.

ساعد مورينيو السبيرز في الصعود إلى المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز ، وهو يحتل الآن مركز أقل أربع نقاط فقط من مواقع دوري أبطال أوروبا. ولم يخسروا في آخر ست مباريات في جميع المسابقات ، وادعى المدرب أن فريقه كان رائعًا للغاية في مواجهة الأوقات الصعبة هذا الموسم.
وقال “نحن كفريق واحد في الأسابيع القليلة الماضية نظهر عقلية معينة. لقد كان هذا الموسم صعبا عليهم. حتى قبل وصولي”.

“لقد خسروا الكابتن هوجو لوريس لفترة طويلة. ثم تخسر تدريجيا لاعبًا آخر. ثم لاعبًا آخر. ثم لاعبًا آخر.

“لكن الطريقة التي قاتل بها الفريق جعلتني أكثر فخرًا بهم. أناس مثل سون [هيونج مين] ولوكاس [مورا] يذهبون إلى أقصى الحدود ويعطيان كل شيء على الإطلاق. اللاعبون المصابون يحاولون إعطاء كل شيء. الروح مذهلة”