سولسشاير يشن هجومًا لاذعًا على مينو رايولا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشف مدرب فريق مانشستر يونايتد، أولي جونار سولسشاير، عن انسحاب المانيو من صفقة اللاعب إيرلينج هالاند بسبب مطالب وكيل أعماله الشهير مينو رايولا، وشن هجومًا لاذعًا على وكيل اللاعبين الأشهر في أوروبا.

ودخل مانشستر يونايتد سباق الحصول على خدمات اللاعب الواعد، في موسم الميركاتو الشتوي الحالي، ولكن انتقل هالاند في النهاية من سالزبورج إلى بروسيا دورتموند.

وقال سولسشاير في تصريحات نشرتها صحيفة “ذا صن” الإنجليزية: “من المهم أن نستخدم الحس السليم، هناك أشياء أخرى أيضًا عندما تتعاقد مع اللاعبين يجب عليك التحكم فيها، لا يمكنك إعطاء الوكلاء السيطرة على بنود وشروط العقد، هكذ تسير الأمور، لابد من وجود سيطرة على ذلك”.

وأشارت تقارير صحفية سابقة إلى أن رايولا طالب بالحصول على عمولة كبيرة من أجل اتمام خطوة انتقال هالاند إلى أولد ترافورد، وهو ما رفضه مانشستر يونايتد.

من جانبه، وصف مينو رايولا، لاعب مانشستر يونايتد بول بوجبا، بالفيل المحبوس في الغرفة، مؤكدًا على أن النادي الإنجليزي فشل في تلبية طموحاته.

وانتشرت الكثير من التكهنات حول مستقبل اللاعب الفرنسي مع مانشستر يونايتد، حيث ارتبط أكثر من مرة بخطوة الرحيل في ظل اهتمام ريال مدريد ويوفنتوس بضمه.

وقال رايولا في تصريحات نشرتها شبكة “سكاي سبورتس” العالمية: “لن أقول أي شيء بكل تأكيد، حاليًا بوجبا غير سعيد لأنه لا يلعب، هو يتعافى، وبول لا يشعر بالسعادة عندما لا يلعب”.

وغاب بوجبا ثلاثة أشهر في بداية الموسم الحالي قبل أن يعود ويتعرض لإصابة جديدة أجبرته على الابتعاد مرة أخرى عن الملاعب.

وواصل: “لقد رأيت بوجبا يعود إلى مانشستر يونايتد عندما ظن الناس أنه لن يعود، يميل الناس إلى نسيان ذلك، يعتقدون أن مانشستر كان النادي الوحيد الذي في إمكانه التعاقد مع بوجبا، ولكنه اللاعب من اختار ، الجميع يعلم أن مانشستر يونايتد وبوجبا لم يتشاركا الطموح ذاته في السنوات الأخيرة، علينا أن نكون صادقين، ونحن نتحدث عن فيل في غرفة، لذلك نحتاج أن نرى في الصيف ما إذا كان بوجبا لا يزال في خطط ناديه وإذا كان مانشستر يونايتد لا يزال في خطط بوجبا”.