أجويرو يحفر اسمه في تاريخ البريميرليج برقمين قياسيين

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حقق نجم ومهاجم فريق مانشستر سيتي، الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، رقمين مميزين بعد تسجيله هدفين في مباراة فريقه أمام كريستال بالاس ، في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، أمس السبت.

وتمكن أجويرو من تسجيل هدفي كتيبة بيب جوارديولا في ذلك اللقاء، ووصل إلى الهدف رقم 251 مع مانشستر سيتي، في مختلف المسابقات، منذ انتقاله إلى ملعب الاتحاد قادمًا من أتلتيكو مدريد في 2011 وتمكن أجويرو من الوصول إلى ذلك الرقم بعد خوضه 360 مباراة مع مانشستر سيتي.

وأصبح أجويرو رابع اللاعبين الأكثر تسجيلًا في تاريخ الدوري الإنجليزي برصيد 179 هدفًا، بعد كل من آلان شيرر 260 هدفًا، وواين روني 208، وأندي كول 187 هدفًا، وتخطى أجويرو في ذلك نجم تشيلسي السابق ومدرب البلوز الحالي فرانك لامبارد الذي سجل 177 هدفًا.

ورفع الأرجنتيني رصيده التهديفى إلى 15 هدفا، فى المركز الثانى، بقائمة هدافى الدوري الإنجليزي هذا الموسم، خلف جيمى فاردى، نجم فريق ليستر سيتي.

وفي سياق مباراة مانشسنر سيتي وكريستال بالاس، قال لاعب فريق مانشستر سيتي، بنجامين ميندي، أنهم كانوا يستحقون أكثر من التعادل في المباراة.

وقال ميندي في تصريحات نشرتها شبكة “Manchester evening news” الإنجليزية: “هذه هي كرة القدم، ولذلك هي جميلة ، في نهاية المباراة كنا في حالة غضب وحزن، ونرى أننا كنا نستحق أكثر من ذلك، في الشوط الأول كان بإمكاننا أن نسجل من خلال العديد من الفرص، لقد دافع المنافس جيدًا، وندرك أن فريقهم يتمتع بالإمكانيات”.

وواصل: “في الشوط الثاني عدنا بطريقة جيدة عندما سجلنا هدفين وأصبحت النتيجة 2-1 لنا، لكن بعد ذلك سجلوا هدفًا في اللحظة الأخيرة ، كنا نرى أننا قادرين على التسجيل والفوز المباراة، وكانت العاطفة مجنونة، وعليك أن تركز حتى النهاية في كرة القدم، لم نكن مستعدين لمدة ثانية أو ثانيتين، ومن ثم يمكن لأي شيء أن يحدث”.

واختتم: “حاولنا اليوم أن نلعب بطريقتنا، لكننا تعادلنا، والآن نحتاج إلى نسيان تلك المباراة والتطلع إلى الأمام”.