مورينيو يهاجم تصرفات مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز الغريبة

جوزيه مورينيو

 يشعر المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، أن عددًا من زملائه يستحقون معاقبتهم على سلوكهم في المنطقة الفنية على خط التماس بعد مواجهته مع يورجن كلوب.

 جدد جوزيه مورينيو هجومه على مدربي الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب سلوكهم في خط التماس، بينما أصر على أنه مثال رائع على السلوك الجيد.

 وتعرض مورينيو للعقوبة من اتحاد كرة القدم عدة مرات خلال فترة وجوده في إنجلترا، بعد أن قضى فترتين في تشيلسي وواحدة في مانشستر يونايتد قبل فترته الحالية مع توتنهام.

 البرتغالي، الذي اشتهر بإيقافه على خط التماس في 2016 بعد أن ركل زجاجة ماء خلال التعادل 1-1 بين يونايتد ووست هام، تورط في حادثة ساخنة أخرى بعد أن شاهد فريق توتنهام يخسر 2-1 أمام ليفربول يوم الأربعاء.

وجرى الكشف عن قدر من العداء حيث تبادل مورينيو الكلمات مع مدرب ليفربول يورجن كلوب بعد صافرة النهاية، حيث كشف الأول تفاصيل المحادثة في مقابلته بعد المباراة.

 وقال: “قلت لكلوب خسر الفريق الأفضل ولم يوافقه الرأي، لكن هذا هو رأيه.. إذا كنت أتصرف بنفس الطريقة التي يتصرف بها على خط التماس، فلن أبقى هناك.. هل هذا كثير الحركة والشكوى؟ لسبب ما أنا مختلف”.

 في ليلة أخري، أفلت بيب جوارديولا من العقوبة بعد محاولته على ما يبدو انتزاع اللوحة الإلكترونية للحكم الرابع قبل ظهور أربع دقائق من الوقت المحتسب بدل الضائع في نهاية التعادل 1-1 على أرضه أمام وست بروميتش ألبيون.

 مورينيو لا يفهم سبب استمرار أقرانه في انتهاج عن مثل هذا السلوك، كما قال لشبكة سكاي سبورتس قبل مواجهة توتنهام مع ليستر سيتي اليوم الأحد.

 وأضاف: “كنت لسنوات عديدة مثالا جيدا للسلوك السيئ على خط التماس، وكنت دائما أعاقب على ذلك.. في هذه اللحظة، أعتبر نفسي بصدق – وأعتقد أن الحكام يشعرون بنفس الشيء – مثال رائع على السلوك الجيد على خط التماس، لكني أرى الآخرين يقومون بأشياء لا تصدق، بعضهم يسير في اتجاه لن أذهب إليه أبدًا، و لا شيء يحدث.. يمكنني التحدث عن هذا، لأنني أعيشه.. أعيش يومًا بعد يوم على خط التماس”.

 وردا على سؤال حول سبب تمتع أمثال كلوب وجوارديولا بالحصانة من أي عمل بأثر رجعي، أجاب مورينيو: “ربما لأننا لا نقول أي شيء”.

 واستمر مدرب توتنهام في الإشادة بنظيره في ليستر بريندان رودجرز، الذي يحظى بإعجابه لأنه حقق مسيرة مهنية ناجحة من خلال العمل الجاد والتفاني.

 وتابع مورينيو: “كان على بريندان الذهاب إلى فرق أقل وأندية أصغر قبل أن يصل إلى ليفربول واسكتلندا “سلتيك” ويذهب إلى ليستر.. لم يعطى له شيء على طبق من الفضة.. لطالما شعرت أنه شاب موهوب وعنده رغبة في التعلم.. إنه مدرب رائع.. هذا هو الشيء الوحيد الذي يمكنني قوله، وهذا لا علاقة له بمباراتنا، وأنا سعيد حقًا لأنه يؤدي بشكل جيد”.

1 Shares: