أنشيلوتي يسعي لكسر عقدة ليفربول مع ايفرتون

أنشيلوتي يسعي لكسر عقدة ليفربول مع ايفرتون
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

طالب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب إيفرتون الانجليزي، لاعبي فريقه بضرورة تقديم أداء متميز دون أي تقصير أو أخطاء في المواجهة المقبلة في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أمام الجار المتوهج ليفربول في ملعب الأخير “أنفيلد”، اليوم الأحد، إذا أراد التخلص من خيبة الأمل التي لازمته طوال عقدين في قمة مرسيسايد.

ولم يحقق إيفرتون الفوز في ملعب أنفيلد منذ سبتمبر 1999، وتلقى هزيمة ساحقة بنتيجة 2-5 هذا الموسم في الدوري الانجليزي الممتاز، وهي الهزيمة التي تسببت في إقالة المدرب السابق ماركو سيلفا قبل تولي أنشيلوتي المهمة في الشهر المنصرم.

وسيمنح الفوز أيضاً إيفرتون أول انتصار على بطل أوروبا والعالم منذ 2010.

وقال أنشيلوتي، الذي نجح في الفوز على ليفربول 2-0 في دوري أبطال أوروبا مع فريقه السابق نابولي الإيطالي، في سبتمبر الماضي: “الأداء العادي لن يكون كافياً في مواجهة ليفربول، كل شيء يجب أن يكون على أكمل وجه”.

وأضاف المدرب المخضرم: “علينا عدم ارتكاب أي أخطاء والعمل بجدية والتضحية والتركيز، إذا أردنا الفوز عليهم يجب أن يكون الأداء دون شائبة، أفضل سبيل للإعداد لذلك هو الحفاظ على التركيز على ما نقوم به على أرض الملعب، علينا التركيز على المباراة وعدم الالتفات إلى أي أشياء أخرى”.

وقال أنشيلوتي أيضاً: “آخر بطولة فاز بها إيفرتون كانت كأس الاتحاد منذ 25، لذا فإنه يتعين علينا الثقة بالنفس، ليفربول أداؤهم رائع في الهجمات المرتدة وعلينا تنفيذ هجمات جيدة، لأنه لا يمكنك الدفاع لمدة 90 دقيقة ونحن لا نريد ذلك”.

“أعرف الطبيعة الخاصة لمثل هذه المباريات. بالطبع ليفربول هو المرشح الأبرز للفوز لكن في لقاءات القمة لا يمكن التنبؤ بما سيحدث”.

ويعد أنشيلوتي ليس غريباً على مواجهات القمة، إذ سبق له اللعب لميلان الإيطالي وتدريبه بعد ذلك كما عمل مع أندية أوروبية كبيرة أخرى أيضاً خلال مسيرته الحافلة التي حصد خلالها العديد من الألقاب.

يذكر أن أنشيلوتي حقق الفوز على ليفربول خلال وجوده في الدوري الإنجليزي رفقة تشيلسي في موسم 2009-2010.