بوجبا يتحدث عن ارتداء الاساور المطاطية المناهضة للعنصرية ‏

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشف الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط فريق مانشستر يونايتد، عن كواليس ارتداء زملائه في الفريق أساور مطاطية مُناهضة للعنصرية في مباراة نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي ، ثُنائي مانشستر يونايتد فريد وجيسي لينجارد، تعرض للعنصرية خلال مباراة ديربي مانشستر، لذلك رغب بوجبا في مكافحة العنصرية بتلك الطريقة ، وارتدى لاعبو مانشستر يونايتد، الأساور، والتي كُتب عليها (لا للعنصرية)، و(كلنا واحد)، ضد نيوكاسل يونايتد في المباراة التي انتهت بفوز الشياطين الحمُر بأربعة أهداف لهدف.

 

وقال بوجبا في تصريحات نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “الأساور المطاطية؟ كانت فكرتي، لقد فكرت في فعل ذلك من تلقاء نفسي، ولم أكن أريد أنّ أذهب إلى اليويفا (الاتحاد الأوروبي)، أو الفيفا (الاتحاد الدولي) من أجل ذلك ، أعتقد أنّ إظهار ذلك على شاشة التلفاز سيجعل الناس يفهمون بعض الأشياء، أعتقد أنّ من يقومون بالعنصرية لديهم جهل، وأردت إظهار للناس، أننا كلنا واحد”.

وأضاف: “هذا الموسم العنصرية تكررت مرارًا وتكرارًا في العديد من الملاعب، لقد طلبت من اللاعبين ارتداء الأساور، لتقديم الدعم للاعبين، سواء كنت صاحب بشرة سمراء أو بيضاء أو صيني أو أيا كان من أنت، يجب أنّ يكون هُناك احترام للجميعو، كما قلت، نحن جميعًا واحد؛ لقد جئنا جميعًا هنا للاستمتاع بكرة القدم والتمتع بأنفسنا والقيام بما نحب؛ كنت أفكر في القيام بذلك مُنذ فترة طويلة ، أنا لا أريد أنّ أكون رئيسًا ولا أريد أن أكون رجلًا سياسيًا؛ نحن مجرد لاعبي كرة قدم، نرُيد الاستمتاع بذلك، يجب أنّ يستمتع المشجعون بالحضور ورؤية كرة قدم لطيفة وهذا كل شيء، وهذا هو هدفنا أن نظهر ضد العنصرية”.

وأتم: “لقد أردت إرسال رسالة مفادها أننا هُنا فقط من أجل كرة القدم، نحن نستمتع بها، ونريد الجماهير سعداء ونجعلهم يستمتعون بما نفعل هذا كل ما نريد رؤيته في الملعب”.