جوزيه مورينيو يشبه سون بالظاهرة رونالدو

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شبّه البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام الإنجليزي، هدف لاعبه الكوري الجنوبي سون هيونج مين، بهدف شهير سجله البرازيلي رونالدو نازاريو دا ليما “الظاهرة” عام 1996 مع برشلونة الإسباني، وقت أن كان مدربا مساعدا في الجهاز الفني للبارسا.

وأحرز سون هدفا مذهلا في الفوز 5-0 على بيرنلي بالجولة الـ16 من الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت، حيث انطلق في الدقيقة 32 من قبل دائرة منتصف الملعب، وراوغ 6 من لاعبي الفريق الضيف، ثم انفرد بالحارس وسدد على يمينه في الشباك، مضيفا الهدف الثالث للفريق اللندني.

وقال مورينيو في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عقب مواجهة بيرنلي: “الشيء الوحيد الذي يتبادر إلى ذهني عندما سجل سون الهدف، هو هدف رونالدو مع برشلونة خلال عام 1996، وهو الوقت الذي تشرفت خلاله بالعمل مع السير بوبي روبسون”.

وأضاف “كنت أعرف أنه سيصل إلى حارس المرمى ولا يمكن إيقافه، والحارس كان جيداً، لكن تمكن من التسجيل في مرماه بنهاية الأمر”.

وعمل مورينيو كمساعد للمدرب الإنجليزي بوبي رويسون في برشلونة خلال الفترة من 1996 حتى عام 2000، فيما لعب رونالدو الظاهرة للفريق الكتالوني بين 1996 و1997.

وتابع المدرب البرتغالي صاحب الـ56 عاما “هدف سون كان رائعا للغاية حتى قبل الهدف، ابني يسميه (سونالدو) نسبة للظاهرة رونالدو”.

وتطرق المدرب المخضرم للحديث عن مواجهة بيرنلي قائلا “كان يوما مثاليا للغاية، لا إصابات، وشباك نظيفة، وأهداف بالإضافة إلى كرة القدم المثالية التي قدمناها”.

واختتم مورينيو تصريحاته قائلا “كنا مميزين للغاية وأظهرنا تحسنا كبيرا في هذا اللقاء، وأتمنى الاستمرار على النهج نفسه”.

وارتقى توتنهام للمركز الخامس في الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 23 نقطة، بفارق 6 نقاط عن تشيلسي الرابع.

يذكر أن سون صاحب الـ27 عاما شارك في 20 مباراة مع توتنهام بمختلف المسابقات الموسم الجاري، أحرز خلالها 10 أهداف وصنع 8.