رعب في «مانشستر يونايتد» قبل أيام الحسم

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حذر أولي جونار سولسشاير” المدير الفني لنادي مانشيستر يونايتد لاعبي فريقه من السقوط في المباراتين المقبلتين، ما يؤدي إلى إقالته من جانب إدارة يونايتد.

ويلعب يونايتد مع نادي توتنهام هوتسبر غدًا الأربعاء، قبل لقاء غريمه التقليدي نادي مانشستر سيتي في المدينة يوم السبت، مباراتان غاية في الأهمية ولن تغفر الجماهير أو تسمح للإدارة باعتبارهما تجربتين للمدرب، خلال 5 أيام فقط، سيتحدد خلالها مصير الفريق وقبله مصير المدرب النرويجي.

وازدادت الضغوط على المدرب سولسشاير، مع التعادل بهدفين لمثلهما، على أرضه أمام أستون فيلا، وعقد سولسشاير اجتماعًا مع لاعبي الفريق لتحذيرهم من أنه يواجه خطر الإقالة، وفقًا لصحيفة ذا صن.

ويحتل يونايتد حاليًا في المركز التاسع في الدوري الإنجليزي الممتاز ، لكن الهزيمة أمام جوزيه مورينيو وبيب جوارديولا من المرجح أن تؤدي بهم إلى الهبوط في الترتيب اكثر وأكثر.

وأكد مدرب يونايتد للاعبيه أن مورينيو سيكون في أشد الحاجة لتحقيق الفوز على فريقه السابق، لإثبات أن العيب خلال قيادته للفريق كان في اللاعبين لا المدرب، وتستحق وجهة نظره القتال لإثباتها.

ويخشى سولسشاير أنه بوجود موريسيو بوتشيتينو المتاح حاليًا والذي صرح بانه جاهز للوظيفة القادمة، فهناك مرشح جاد ليحل محله فورًا، مما يعني أن يونايتد قد لا يضطر إلى التفكير كثيرا لإقالته.

ومن جانبه، أوضح نائب الرئيس التنفيذي “إد وودوارد” أنه لا ينوي إقالة سولسشاير بسبب أهميته لإعادة بناء الفريق، لكن المدير الفني ليس متأكداً تمامًا ويشعر بأنه يمكن إقالته في أي لحظة خلال الأسابيع المقبلة.

ترى ماذا سيحدث في الخمسة أيام المقبلة..