تقارير: فيفا يضع ليفربول في ورطة بسبب «الأفارقة»

تابعوا WTS على

كتب- محمود الأعصر

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، أن ليفربول قد يواجه أزمة مرتقبة بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بتغيير نظام بطولة كأس العالم للأندية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أعلن صباح اليوم الخميس، عن تنظيم الصين بطولة مونديال العالم للأندية بمشاركة 24 فريق.

صحيفة “إكسبريس” البريطانية، أكدت أن ليفربول سيواجه أزمة في صيف موسم (2021 – 2022) بسبب الثلاثي الأفريقي محمد صلاح وساديو ماني ونابي كيتا.

الأزمة تتمثل في أن ليفربول لديه فرصة كبيرة للمشاركة في كأس العالم للأندية والتي ستقام بالصين بعد إقامة النظام الجديد بمشاركة 24 فريق، وذلك فى نفس توقيت إقامة بطولة كأس الأمم الأفريقية مما يعني احتمالية غياب الثلاثي عن “الريدز” بسبب منتخباتهم.

ووفقًا للصحيفة، فإن ليفربول حال مشاركته بمونديال الأندية ستنطلق البطولة في 17 يونيو على أن تنتهي 4 يوليو، في المقابل تبدأ بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 في 11 يونيو وتنتهي في التاسع من يوليو.

وكانت تقارير صحفية كشفت أن ليفربول باعتباره بطلًا لدوري أبطال أوروبا في النسخة الأخيرة، سيكون من بين المشاركين بجانب تشيلسي المتوج بلقب الدوري الأوروبي.

وبحسب التقارير فإن الأندية المشاركة ستنقسم إلى 8 أندية من أوروبا، 6 أندية من أمريكا الجنوبية، و3 مقاعد لـ”كونكاكاف” والتي تتضمن “أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي”، و7 مقاعد بين أفريقيا وأسيا وأوقيانوسيا.