وفاة دييجو مارادونا.. النني وتركي آل الشيخ ينعيان أسطورة الأرجنتين

مارادونا

أعرب الدولي المصري، محمد النني، لاعب وسط منتخب مصر، والمُحترف في صفوف آرسنال، عن حزنه لوفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييجو مارادونا.

وكتب النني عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ارقد بسلام يا أسطورة!”.

فصل عامل جنازة مارادونا لالتقاطه صورة مثيرة مع الجثمان

كما نعى تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، أسطورة كرة القدم العالمية، الأرجنتيني دييجو ماردونا.

ونشر تركي آل الشيخ عبر حسابه بإنستجرام صورة للراحل، معلقا عليها: “أريد أن أقدم آخر التعازي للأرجنتين والعالم لموت الأسطورة ييجو مارادونا، شخصية ملهمة في عالم كرة القدم أعظم لاعب على كل العصور قميص نابولي الخاص بك يعنى لي الكثير”.

وكان الرجل المكلف بإعداد جثة مارادونا في قبره التقط صورة سيلفي مع الجثمان، وأكدت الشركة المسئولة عن ترتيب الجنازة أنها فصلت هذا الموظف، بعد أن وقف لالتقاط هذه الصورة بجوار نعش دييجو مارادونا المفتوح.

الصورة المروعة، التي قررت وسائل الاعلام عدم نشرها، تظهر الرجل وهو يرفع إبهامه إلى جانب جثة الفقيد البالغ من العمر 60 عامًا.

 ولاقت الصورة، التي تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، رد فعل غاضب للغاية.

فصل عامل جنازة مارادونا لالتقاطه صورة مثيرة مع الجثمان

 وكتب أحد مستخدمي تويتر: “يجب تجريده من جنسيته الأرجنتينية.. أنت لا تفعل شيئًا كهذا.. عدم احترام كامل”.

 وكان ماردونا قد توفي أثناء نومه الأربعاء الماضي بعد إصابته بنوبة قلبية.

وكان الفائز بكأس العالم يتعافى في منزله في تيجري بعد مغادرته المستشفى في 11 نوفمبر بعد عملية تجلط الدم في المخ.

 وكشف التشريح الأولي للوفاة عن اعتلال عضلة القلب التوسعي، وهي حالة طبية تضعف فيها عضلة القلب وتتضخم.

 وهذا يمنع القلب من أن يضخ كمية كافية من الدم إلى باقي أجزاء الجسم.

 وجرى نقل جثمان مارادونا إلى القصر الرئاسي في الأرجنتين صباح أمس الخميس، حيث تجمع الناس لاحترام الكنز الوطني.

 وتجمع المشجعون أيضا خارج استاد بوينس ايرس حيث بدأ اللاعب البالغ من العمر 60 عاما مسيرته والذي أعيد تسميته منذ ذلك الحين تكريما لمارادونا.

وفاة دييجو مارادونا.. دفن جثمان أسطورة الأرجنتين ونابولي في مراسم خاصة

 ومن بين الذين أشادوا بمارادونا البابا الذي قال إنه سيتذكر الأرجنتيني في صلاته.

 في غضون ذلك، جاء في بيان عاطفي من نابولي السابق لمارادونا: “الجميع ينتظر كلماتنا ولكن ما هي الكلمات التي يمكن أن نستخدمها لوصف ألم مثل هذا الذي نمر به؟ الآن هو وقت البكاء.. ثم سيكون هناك لحظة الكلمات..نحن في حالة حداد.. نشعر وكأننا ملاكم خسر. نحن في حالة صدمة.. ضربة مدمرة لكل من المدينة والنادي”.

1 Shares: