هل يعود الدوري الإنجليزي الممتاز إلى خمسة تبديلات؟

جوارديولا وكلوب
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

طالب مديري الدوري الممتاز الساخطين بعودة قاعدة البدائل الخمسة هذا الموسم، على الرغم من رفض الفكرة مرتين.

 وعدد كبير من المديرين ليسوا سعداء لأنهم يستطيعون إجراء ثلاثة تبديلات فقط في 2020-2021، بعد أن سُمح لهم بخمسة استبدالات عند استئناف الموسم الماضي.

 والدوري الإنجليزي الممتاز هو المنافسة الرئيسية الوحيدة في أوروبا التي تعود لثلاثة تبديلات.

مدربا أستون فيلا و شيفيلد يونايتد يعارضان التبديلات الخمسة فى الدوري الإنجليزي

 ويعتقد بعض كبار المديرين أن حد الاستبدال الحالي يساهم في مشاكل الإصابات التي يتعرض لها اللاعبين بكثرة في هذا الموسم.

 وقال مدرب ليفربول يورجن كلوب ونظيره في مانشستر سيتي بيب جوارديولا إن القرار مسؤول جزئيًا عن سلسلة من الإصابات العضلية عبر الدوري الممتاز.

 والأمر قد تم طرحه على الأندية العشرين مرتين – وفي أي من الحالتين لم يحصل الاقتراح على الحد الأدنى من المتطلبات وهو 14 ناديًا لدعمه، وفي المرة الأخيرة، أيد القرار 11 ناديا.

 وقال ديفيد مويز مدرب وست هام يوم الجمعة الماضي إنه غير رأيه بعد أن دعم في البداية العودة لثلاثة بدلاء.

 ومع ذلك، يعتقد دين سميث، مدير أستون فيلا، أن الدوري الإنجليزي الممتاز يجب أن يلتزم بالسماح باستخدام ثلاثة بدائل.

 وفي حديثه إلى إذاعة  بي بي سي راديو 5 بعد فوز فريقه 3-0 على أرسنال الأحد الماضي، قال سميث: “لقد أجريت تغييرًا واحدًا فقط في الدقيقة 88.. ليس لدينا أكبر فريق في العالم وعلينا إدارة لاعبينا.. يمكنني أن أتعاطف مع الفرق الموجودة في أوروبا ولكن هناك بعض الفرق الكبيرة هناك.. لقد عبرت عن مشاعري منذ البداية أنني اعتقدت أنهم كانوا على حق في البقاء مع قاعدة البدلاء الثلاثة والآن بدأنا بها، يجب علينا بالتأكيد الاستمرار في ذلك، وللأندية القدرة على تقديم الاقتراحات للتصويت”.

 من المفهوم على وجه الخصوص أن كلوب يعتقد أنه كان يجب على ريتشارد ماسترز، الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز، أن يأخذ زمام المبادرة في العودة إلى خمسة بدلاء، بدلاً من ترك الأمر للأندية، التي اتُهمت لاحقًا بمحاولة إصدار لائحة تفيدهم.

 وهناك سبب آخر للقلق خلال عطلة نهاية الأسبوع هو جدولة المباريات.

فيفا يدرس زيادة عدد التبديلات في المباريات بسبب كورونا 

 وكان أولي جونار سولشاير، مدرب مانشستر يونايتد، غاضبًا من اختيار فريقه للعب في فترة الغداء يوم السبت في إيفرتون، بعد أن عاد فقط من مباراة في دوري أبطال أوروبا في تركيا صباح الخميس.

 وبالمثل، استهل توتنهام الساعة 12:00 بتوقيت جرينتش على وست بروميتش ألبيون يوم الأحد الماضي بعد مباراة في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي في الدوري الأوروبي في بلغاريا ضد لودوجوريتس.

 ومثل هذه المشكلات ليست جديدة بالنسبة لرؤساء الدوري الإنجليزي الممتاز وتنبع من حكم الدوري الذي يقضي بضرورة منح الأندية يومين راحة بين المباريات – ولكن بمجرد أن يتم توفيرها، يمكن لأصحاب الحقوق التليفزيونية اختيار أي وقت يريدون لعب المباريات الفردية.

 وبالنسبة لمانشستر يونايتد، فإن شبكة بي تي سبورت لديها وقت غداء السبت واختارت مباراتها في إيفرتون.

 وبالنسبة إلى توتنهام – الذي لعب أربع مباريات في ثمانية أيام خلال أسبوع واحد في سبتمبر حيث كان يتوفق بين مطالب ثلاث مسابقات – يبدو أنهم حصلوا على وقت غداء يوم الأحد لأن مباراتهم في وست بروميتش لم يكن لها نفس الجمهور المحتمل مثل المباراة  بين أرسنال وأستون فيلا، والتي بدأت الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة.

 ويقول اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين، إنه سيدعم إعادة التصويت على قاعدة البدائل الخمسة، بعد أن كتب إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في أغسطس للتعبير عن مخاوفه بشأن رفاهية اللاعبين حول فترة الراحة القصيرة بين المواسم و  حملة مضغوطة 2020-2021.

 يتصرفون مثل الأطفال المدللون

 وكان مهاجم الدوري الإنجليزي الممتاز السابق كريس ساتون مصرا على أن العودة لخمسة لاعبين لن تكون جيدة للعبة وستكون لصالح الأندية الأكثر ثراء فقط.

 وقال لبي بي سي راديو 5 لايف: “جميعهم مدربون استثنائيون لكنهم يتصرفون مثل الأطفال المدللون.. إنهم ينتقدون شركات التلفزيون، لكن لا بأس عندما يستلمون الأموال لإنفاقها على رواتب ضخمة ورسوم تحويل ضخمة.. عليهم المضي قدما في ذلك.. لديهم قوة الفريق والعمق للتعامل معها، هذه نخبوية من الأندية الكبرى.. الشيء المهم في الرياضة هو المنافسة وإذا عدنا إلى خمسة فرق، فستستفيد أقوى الأندية”.