فرديناند يشكك في قيادة ماجواير لمانشستر يونايتد

هاري ماجواير
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 شكك نجم مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند في أوراق اعتماد هاري ماجواير ككابتن للفريق عقب تصريحاته بعد خسارة الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام أرسنال.

 وشعر ماجواير بالرضا عن اليونايتد في الهزيمة 1-0 الأحد الماضي على أرضه أمام أرسنال، بعد أن فاز الشياطين الحمر علي ريد بول لايبزيج الذي كان طرفا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي 5-0 الأسبوع الماضي، وتغلب أيضًا على باريس سان جيرمان وصيفه في المجموعة H.

 وجمع يونايتد – الذي يحتل المركز الخامس عشر في جدول الدوري – سبع نقاط فقط من ست مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وهي أقل حصيلة للفريق في هذه المرحلة منذ الفترة القصيرة التي قضاها ديفيد مويز في القيادة في 2013-2014، بينما هم الآن بلا فوز في آخر ست مباريات على أولد ترافورد  في الدوري.

مباشر مباراة إسطنبول باشاكشهر ضد مانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا.. تغطية لحظية

 ونتيجة للهزيمة، فشل يونايتد في الفوز بأي من مبارياته الأربع الأولى في الدوري على ملعب أولد ترافورد لأول مرة منذ 1972-1973، وهي حملة أنهوا فيها المركز 18.

 ودعا فرديناند – بطل الدوري الممتاز ست مرات والفائز بدوري أبطال أوروبا مع يونايتد- القائد ماجوير لإظهار المزيد من القيادة في أولد ترافورد.

 وقال عبر قناة ريو فرديناند على يوتيوب: “نحن نفتقر إلى الثقة في بعض المجالات.. اكتسبنا بعض الثقة في منتصف الأسبوع ولكن هل لديهم ثقة مفرطة؟.. رأيت هاري ماجواير وبعض من تعليقاته بعد المباراة يقولان أنهما ربما كانوا متراخين بعض الشيئ.. هذا ليس الاسلوب المناسب أو رد الفعل المطلوب من القائد”.

الموعد والقنوات الناقلة لمباراة إسطنبول باكشهر ضد مانشستر يونايتد بدوري أبطال أوروبا

 وأضاف: “آمل أن يأتي إلى هناك ويلتف حول الناس ويخبر الناس، انهم مازال ينقصهم الكثير، لديهم الكثير للقيام  به، هناك المزيد منا في المستقبل، عليه أن يشمر عن ساعديه ويساعد نفسة والآخرين.. لا أعرف ما إذا كان هذا يحدث.. كابتن مانشستر يونايتد كان هناك دائمًا قادة في غرفة تغيير الملابس تلك الذين كانوا يتجولون ويحفزون الناس، إما شخصًا لشخص أو أمام المجموعة ، إجراء محادثات قليلة لإيقاظ الناس والتأكد من استمرارهم في العطاء”.

وتابع: “أتذكر اللاعب ناني، لم أتحدث معه حقًا، لقد كانت فقط كلمتين أو ثلاث كلمات، تمريرات وأهداف أو التسديد على مرمى، هذا كل شيء.. لا يحتاج إلى مقال من الكلمات.. أحيانًا يكون  أشياء صغيرة قصيرة وحادة ومثيرة أهم من كلمات كثيرة جوفاء.. هل هذه مثل هذه المحادثات تجري؟ لا يقتصر الأمر على الإدارة للتعامل مع ذلك، في بعض الأحيان يحتاج اللاعبون في غرفة الملابس مثل هذا الوقوف مع النفس”.

 ويسافر يونايتد وأولي جونار سولشاير إلى باشاك شهير في اسطنبول لخوض مباراة الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.