ماكجاري: جوارديولا يمهد الطريق لمغادرة مانشستر سيتي وبرشلونة ليست هدفه

بيب جوارديولا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أبدى مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا بعض التلميحات لترك منصبه في النادي والابتعاد عن ملعب الاتحاد معقل السيتي.

وأكد خبير الانتقالات الكروية إيان ماكجاري، أن مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا يمهد الطريق لخروجه من الاتحاد، لكنه لن يعود بالضرورة إلى برشلونة على الرغم من التكهنات التي تربطه بالانتقال إلى ملعب نو كامب. 

وأوضح  إيان ماكجاري، أن مستقبل جوارديولا لا يزال في الهواء، وخصوصا أن عقده مع  السيتي يتبقى فيه سنة كاملة.


جوارديولا يدعو الدوري الإنجليزي لإعادة التفكير في قواعد الـ 5 تبديلات

وأضاف: ولم يوقع الإسباني على التمديد بعد، على الرغم من أنه يعتقد أنه يجري محادثات مع النادي… لقد ظل خجولًا وقليل الحديث بشأن مستقبله.

وألمح جوارديولا أمس الجمعة إلى أنه يريد أن يكون في السيتي بعد الصيف المقبل.

وقال: “أنا سعيد للغاية هنا.. أنا سعيد لوجودي في مانشستر وآمل أن أتمكن من القيام بعمل جيد هذا الموسم للبقاء لفترة أطول”.

 والهدف النهائي للسيتي الذي يتقاسمه جوارديولا مع النادي، هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، لقد جاءوا لمسافة قريبة جدا الموسم الماضي حيث خسروا في ربع النهائي أمام ليون الفرنسي، وهم في أمس الحاجة إلى تحقيق أفضل النتائج هذا الموسم.

الإصابات شبح يطارد جوارديولا في المان سيتي.. وبرشلونة ينتظر

 وغالبًا ما تم التكهن بأنه سيكون أكثر استعدادًا لمغادرة الاتحاد إذا فازوا بكأس أوروبا، ولكن الآن يمكن أن يُعرض عليه بديل مختلف.

 وبعد استقالة رئيس برشلونة جوسيب بارتوميو، بدأ العديد من المرشحين للرئاسة في اقتراح رؤاهم المختلفة للنادي.

 وأحدهم على وجه الخصوص، فيكتور فونت – الذي يُعتقد أنه المرشح الأوفر حظًا – عبّر عن رغبته في إعادة جوارديولا إلى ملعب نو كامب في أقرب فرصة لجمع شمله مع ليونيل ميسي.

 ولكن في حديثه إلى ترانسفير ويندو برودكاست Transfer Window Podcast، ألمح ماكجاري إلى أن المدير يمكنه بدلاً من ذلك التوجه إلى أمريكا وإدارة النادي الشقيق للمدينة – نيويورك سيتي  New York City FC.

 وادعى أن عقد جوارديولا يتضمن بندًا يسمح له بتولي مسؤولية فريق الدوري الرئيسي لكرة القدم في أي وقت- ليحل محل المدرب الحالي روني ديلا.

 وأشار ماكجاري  أيضًا إلى حقيقة أن جوارديولا لديه منزل عائلي في نيويورك، وقضى عامًا هناك بعد مغادرته برشلونة قبل توليه تدريب بايرن ميونيخ.

 وقال: “إنه الآن في عامه الخامس في مانشستر سيتي، وهي فترة أطول مما قضاها في أي نادٍ، حيث قضى أربع سنوات في برشلونة وثلاث سنوات في بايرن ميونيخ.

وتابع: “في سنته الأخيرة في بايرن ميونيخ- والتي كانت العام الأخير من عقده الأصلي- في يناير قبل انتهاء عقده، ذهب إلى حفلة عيد الميلاد في بايرن ميونيخ وعندما سأله رئيس النادي كارل هاينز رومينيجه عما إذا كان  ذاهب للبقاء فأجاب لا.  أنا سوف أذهب، وسأله رومينيجه أين وأجاب مانشستر، لكنه لم يقل ما إذا كان سيتي أو يونايتد”.

فونت:أخطط إلى لم الشمل بين ميسي وجوارديولا في برشلونة

 واستطرد: “لديه ميل لوضع حد للبقاء في أي ناد.. ولقد فاجأ العديد من الأشخاص المقربين منه بالبقاء في مانشستر سيتي لفترة أطول من أي مكان آخر.. ومع ذلك، لديه أيضًا خيار في عقده ليصبح مدربًا رئيسيًا للنادي الشقيق لمجموعة سيتي فوتبول جروب، وهو بالطبع نادي  نيويورك سيتي لكرة القدم، وهو المكان الذي يوجد فيه منزل عائلي.. لقد أمضى عام إجازته هناك قبل أن ينضم إلى بايرن ميونيخ.. يبدو لي أنه يمهد الطريق فعليًا لخروجه”.

 وأوضح أن سيتي كان يتحدث إلى ماوريسيو

بوتشيتينو وممثليه حول ما يمكن أن يحدث بعد ذلك فيما يتعلق بجوارديولا وبوتشيتينو ليحل محله.