حقيقة اعتزال بوجبا تمثيل منتخب فرنسا عقب إساءة ماكرون للدين الإسلامي

بول بوجيا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشف تقرير بصحيفة “الصن” الإنجليزية، أن التقارير التي تم تداولها وتتعلق بقرار نجم نادي مانشستر يونايتد ومنتخب فرنسا، بول بوجبا، باعتزال اللعب الدولي مع الديوك، كاذبة وغير حقيقية.

اتحاد الكرة الفرنسي يرفض الرد على تقارير اعتزال بول بوجبا الدولي

وأكدت الصحيفة أن التقارير كافة التي تحدثت عن قرار اللاعب باعتزال اللعب بقميص منتخب فرنسا لا تمت للحقيقة بصلة، مضيفة أن اللاعب لم يعلق على حديث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي اعتبر إساءة للدين الإسلامي والمسلمين.

وكذبت الصحيفة البريطانية التقارير التي أكدت قرار النجم الفرنسي، صاحب الأصول الإفريقية، بول بوجبا، لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، برفض اللعب بقميص المنتخب الفرنسي.

بول إينس: بوجبا لم يكن سوى “مشكلة” لمانشستر يونايتد.. وحان وقت الخروج

ويعد بوجبا أحد أبرز أعضاء الفريق الفرنسي الفائز بكأس العالم 2018، والتي أقيمت في روسيا.

واشتعلت الأزمة مع حادثة نشر صور مسيئة للرسول الكريم، بواسطة معلم فرنسي، والذي لاقى حتفه على يد مراهق شيشاني مهاجر.

وخرج الرئيس الفرنسي ماكرون بتصريحات اعتبرت مسيئة للدين الإسلامي، حيث قال إن الإسلام هو مصدر الإرهاب الدولي في الوقت الراهن.

واجتذبت الأزمة الناشبة اهتمامًا غير مسبوق، خاصة بالبلاد العربية، وتبارى نجوم الرياضة في تأييد حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية، وعلى رأسهم نجم الأهلي المصري المعتزل محمد أبو تريكة، الذي دعم الحملة عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

Related Posts