ديربي الجنوب..برايتون يقتنص نقطة فى الوقت القاتل أمام كريستال بالاس

برايتون و كريستال بالاس
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اقتنص فريق برايتون، نقطة غالية، بعد تعادل قاتل، من مضيفه كريستال بالاس، مساء اليوم الأحد، في اطار مباريات الجولة الخامسة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج” .

تقدم أصحاب الأرض، في وقت مبكر من المباراة، وتحديداً في الدقيقة 19 من عمر الشوط الأول، وذلك عن طريق ضربة جزاء، سجلها اللاعب الإيفواري ويلفريد زاها.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، واقتربت من صافرة النهاية، نجح الضيوف في إدراك التعادل القاتل، عبر اللاعب أليكسيس ماك أليستر، الذي سجل هدفاً غالياً في الدقيقة 90.

بهذا التعادل هدف مقابل هدف، نجح فريق برايتون في حصد نقطة بعد خسارتين متتاليتين، وأصبح رصيده 4 نقاط في المركز الـ16 بجدول ترتيب مسابقة الدوري الانجليزي البريميرليج

في المقابل، قفز فريق كريستال بالاس إلى النقطة السابعة في رصيد، ويتواجد الفريق في المرتبة الـ12 بجدول مسابقة البطولة الأشهر فى إنجلترا.

بالأرقام والاحصائيات.. ديربي الجنوب المرتقب بين كريستال بالاس وبرايتون

وانتهى ديربي الأصدقاء بالجنوب، بين كريستال بالاس وبرايتون بالتعادل بهدف لكل فريق، وكان الأخير هو الأفضل وسيطر على مجريات اللعب ولكنه لم يشكل الخطورة الكبيرة على مرمى بالاس، علماً بان كريستال سجل هدفاً ثانياً ولكن تم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

جدير بالذكر، ان ديربي برايتون وبالاس هو مواجهة فريدة من نوعها، لانهما ليسا في محيط جغرافي واحد مثل توتنهام وأرسنال، ولكن أصل الحكاية في تسميته ديربي، يعود لعام 1976 والسبب تيري فينابلز وآلان موليري.

تيري فينابلز وآلان موليري كانا زميلين في صفوف توتنهام الإنجليزي، ولكن الأمور لم تسر بشكل جيد بينهما وتشكلت عداوة تنقلت عبر سنوات مع أنديتهما الجديدة.

 العداوة كانت بسبب شارة قيادة توتنهام التي حصل عليها موليري، الذي لعب في صفوف السبيرز من 1964 حتى 1972، ولكن فينابلز، الذي وصل توتنهام 1966 كان يرى أنه يستحق تلك الشارة ولس موليري.

إذا ما علاقة برايتون وكريستال بالاس بكل ذلك؟ الأمر حدث عام 1976 عندما عّين بالاس تيري فينابلز كمدير فني للفريق، وفي نفس الوقت اختيار آلان موليري كمدير فني لـ برايتون، لتنتقل العداوة بين المدربين إلى الفريقين، ولتستمر حتى الآن.