بسبب فيتو الكبار.. رابطة الدوري الإنجليزي ترفض مشروع الصورة الكبيرة

البريميرليج
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشفت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “البريمييرليج”، اليوم الاربعاء، موقفها من مشروع الصورة الكبيرة، الذي كان يهدف لمساعدة الأندية الصغيرة مادياً.

ورفضت الرابطة، بالإضافة إلى الـ20 ناديا في البطولة، هذا المشروع، الذي كان يهدف لمساعدة الكيانات الصغيرة على حساب منح صلاحيات أكبر للأندية الكبيرة في إنجلترا.

مقترحات لإصلاح الدوري الإنجليزي الممتاز: ليفربول ويونايتد يقودان خطط التغيير

واتفق الطرفان على ضرورة العمل سويا في إطار خطة استراتيجية تحافظ على الموارد المالية للكرة الإنجليزية، ووافقوا على صرف حزمة مساعدات بقمية 50 مليون جنيه استرليني (55 مليون يورو) من أجل أندية القسمين الثالث والرابع.

وأوضحت الرابطة – في بيان رسمي لها اليوم، ان الأندية ستعمل سويا في إطار عملية مفتوحة وشفافة، من خلال التركيز على هيكل البطولة ومواعيد مبارياتها واستدامتها المالية.

وعلقت الرابطة على مشروع “الصورة الكبيرة”، قائلة : ان بنية الدوري قوية وتنافسية، ولكن المطالب “الفردية” في الخطة التي نشرت، قد تضر بالمسابقة.

وفيما يخص خطة إعادة هيكلة كرة القدم في هذه الدولة، قال البيان: ان كرة القدم الإنجليزية هي الأكثر مشاهدة في العالم، وللحفاظ على هذا المركز من المهم أن نكون سويا في ذلك الأمر، رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإنجليزي يدعمان النقاشات الكبيرة حول مستقبل اللعبة، من ضمنها بنية المسابقة والمواعيد والتمويل خاصة في ضوء تأثيرات كورونا – كوفيد 19 .

ويحظى هذا المشروع بدعم كامل من الاتحاد الإنجليزي، وسيتضمن اتحاد كل المؤسسات المعنية، بما فيها الجماهير، والحكومة البريطانية، ودوري البطولة الإنجليزية.

وستضاف الحزمة الاقتصادية هذه إلى المساعدات التي تم ضخها من قبل في إطار التضامن مع الأندية بسبب الأضرار الناتجة عن تفشي جائحة كورونا، والمقدرة بـ27.2 مليون جنيه استرليني (30 مليون يورو).

ونشرت صحيفة “تيليجراف” تقريرا أوضحت من خلاله أن هناك مشروعا يستهدف “إعادة إحياء” الكرة في إنجلترا بعد خسائر مالية كبرى جراء توقف النشاط وعودته دون جمهور حتى مارس المقبل على الأقل بسبب تفشي كوفيد 19.

وقدما ناديي ليفربول ومانشستر يونايتد اقتراحاً يسمى “الصورة الكبيرة”، يهدف إلى تخصيص نسبة 25% من عوائد البريمييرليج وتخصيصها لأندية دوري البطولة الإنجليزية (الأقسام من الثاني إلى الرابع)، بدلا من النسبة الحالية وهي 4%.

كما اقترح المشروع أيضا تقليل عدد أندية البريمييرليج من 20 إلى 18، فضلا عن إلغاء بطولتي كأس رابطة الأندية المحترفة (Carabao Cup)، وكأس الدرع الخيرية (كأس السوبر في إنجلترا).

وكانت النقطة الأكثر إثارة للجدل في هذا المشروع هي الخاصة بمنح صلاحيات كبيرة للأندية الستة الكبار في البطولة وهي: مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشيلسي وليفربول وتوتنهام هوتسبير وأرسنال، وهو ما كان يعني عدم القدرة على رفض أي قرار تتخذه هذه الأندية.

ويقضي المشروع أيضا بمنح الأندية الأقدم في الدوري الإنجليزي الممتاز (الستة الكبار، ومعهم وست هام وساوثامبتون وإيفرتون) وضعا خاصا يعطيهم القوة لإجراء تغييرات كبيرة في قوانين الرابطة المالية وقد يصل الأمر لأن يحصلوا على حق الفيتو في تغيير ملكية أي من نوادي الدوري الممتاز.

ويهدف المشروع إلى تقديم 250 مليون جنيه إسترليني لفرق درجات الدوري الإنجليزي (بداية من الدرجة الثانية وحتى الرابعة)، وسيتم خصم ذلك المبلغ من العوائد المستقبلية للبث التلفزيوني للدوري الإنجليزي الممتاز، مع تمويل المبلغ حاليا بقرض تحصل عليه رابطة الدوري الممتاز.

ويشير الاقتراح إلى ضرورة تقليل عدد أندية الدوري إلى 18، مع إبقاء الدرجات من الثانية إلى الرابعة بوجود 24 فريقا، وكذلك منح 100 مليون جنيه إسترليني لاتحاد الكرة الإنجليزي ليغطي خسائره بسبب كورونا.

كذلك، يود المشروع تغيير قواعد الهبوط، ليهبط فريقين فقط من الدوري الجديد (ذو الـ 18 فريقا) ويلعب صاحب المركز الـ 16 دورة مجمعة مع ثالث ورابع وخامس دوري الدرجة الثانية.

ويطلب المشروع إلى تخصيص 8.5% من مكاسب رابطة الدوري الممتاز لقضايا النوايا الحسنة، ومنها دعم اتحاد الكرة، وتخصيص 25% من مكاسب رابطة الدوري الممتاز، ورابطة الدوري الإنجليزي (من الدرجات الثانية للرابعة) من المكاسب لدعم أندية الدرجات الثانية والثالثة والرابعة.

وكذلك، سيتم تخصيص 6% من مكاسب الدوري الإنجليزي الممتاز لتحسين حالة ملاعب الدرجات الأربعة الأولى بمعدل يصل إلى 100 جنيه إسترليني لعملية تطوير المقعد الواحد.

كما اقترح المشروع إلغاء كأس الرابطة، أو لعبها دون مشاركة الأندية التي تنافس في البطولات القارية، وكذلك كأس الدرع الخيرية، مع توحيد قواعد اللعب المالي النظيف مع يويفا، وفتح الحسابات الخاصة بالأندية أمام مسؤولي رابطة الدوري الإنجليزي.