قمة تشيلسي و توتنهام ..أول تعليق من مورينيو على واقعة ” الحمام”

جوزيه مورينيو
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كشف البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزى، عن تفاصيل انفعاله على واقعة ذهاب إيريك داير لاعب السبيرز، إلى “الحمام” خلال مواجهة الفريق التى حسمها أمام نظيره تشيلسى الإنجليزى، بركلات الترجيح بنتيجة 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم، الثلاثاء، على ملعب “توتنهام” بالعاصمة البريطانية لندن، ضمن منافسات دور الستة دور الـ16 من بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

صرح مورينيو مدرب توتنهام بعد المباراة قائلاً : “كان عليه أن يذهب، ربما يكون هذا أمرا طبيعيا عندما تكون مصابا بالجفاف، كنت أعلم أنه يجب أن يذهب، لكنني كنت أحاول فقط ممارسة بعض الضغط عليه لاستعادته في الوقت المتبقي”.

غادر البرتغالى مورينيو، غادر أرضية ملعب “توتنهام”، ليتوجه إلى “المرحاض” من أجل إعادة إيريك داير الذى ترك الملعب وذلك بعد الهجمة الخطيرة التى قام بها تشيلسى واقترب فيها هودسون أودوي من تسجيل هدفًا لصالح البلوز.

مباشر مباراة توتنهام ضد تشيلسي بدور الـ16 لكأس كاراباو.. تغطية لحظية

اعرب مورينيو عن غضبه وانفعل بعد الهجمة الخاصة بالبلوز ليذهب إلى “المرحاض” وهو الأمر الذي رصدته عدسات المصورين، ثم ظهر بعدها بوقت قليل إيريك داير وهو عائدا لأرضية الملعب من جديد بعد ذهابه إلى “الحمام”.

وتعليقا على مشادته مع فرانك لامبارد مدرب تشيلسى خلال اللقاء قال مورينيو : “لست بحاجة أن تكون بطل الرواية على خط التماس، عندما كان منهزما بنتيجة 3-0 خلال اللقاء الماضي، كنت حزينا لأجله لأنه كان هادئا وحزينا، لا أحتاج أن أخبره أي شيء لأنه مدرب رائع”.

وتابع مورينيو: “الأهم مع لامبارد هو مشاعري اتجاهه، وهذا أهم من أي تبادل كلامي معه، سأظل ممتنا له على الكثير من الأمور التي قدمها لي كلاعب، ياله من لاعب، صديق وشخص محترف”.