جوتا.. سلاح كلوب الذكي للدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز

جوتا
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

لم يصعد يورجن كلوب رفقة فريقه ليفربول إلى القمة من فراغ، ليست تجربة مستولدة من رحم العدم، ولا هي بطولة الصدفة.

أرقام وإحصائيات حول لاعب ليفربول الجديد ديوجو جوتا

قبل موسم التتويج الأول منذ 30 عامًا للريدز، بموسم واحد، استمر ليفربول في المنافسة أمام فريق مانشستر سيتي، خلال موسم 2018/2019، حتى الرمق الأخير، وكانت نقاطه أفضل من أبطال الدوري لمواسم عديدة سابقة.

جوتا

من جديد يحلم كلوب “الذكي” بإضافات جديدة تمنح فريقه الحق في الحلم المشروع بالتتويج مجددًا بلقب الدوري الإنجليزي، وبالعودة إلى منصات التتويج القارية في بطولة دوري أبطال أوروبا.

ليفربول يحسم صفقة جوتا بعقد 5 سنوات

وبالنظر إلى تكامل الفريق الحالي لليفربول، بقيادة الثلاثي المبهر في خط الهجوم، محمد صلاحساديو ماني – روبرتو فيرمينو، كانت إضافة ديوجو جوتا هي أحد أذكى التحركات بموسم الانتقالات الحالي

اللاعب يمثل الإضافة الحيوية التي يحتاجها فريق ليفربول، كبديل يمكن تطويره ليصبح على مستوى خط الهجوم المتألق للريدز، كما أنه في منافسة طويلة وشرسة مثل الدوري الإنجليزي الممتاز، تلعب دكة البدلاء دورها الحاسم حين تتأزم المباريات ونصل إلى الأمتار الأخيرة بالمسابقة.

يلعب جوتا بالقدمين اليمنى واليسرى ويفضل اللعب على ناحية اليسار، وهي جهة ماني المفضلة في ليفربول، ولكنه يستطيع كذلك اللعب على اليمين (مركز صلاح المفضل)، أو حتى في مركز المهاجم المتأخر ( المركز الذي يشغله البرازيلي روبرتو فيرمينو).

ديوجو جوتا

ويتميز جوتا بخفة الحركة والمهارة، وعادة ما يتوغل من الناحيتين اليمنى واليسرى، وهو ما يسمح له بتسجيل الأهداف.

يحتاج يورجن كلوب لوجود جوتا ضمن خياراته، لمنافسة ماني، وصلاح، وفيرمينو، في ظل افتقاد دكة ليفربول للاعبين قادرين على تعويض الثلاثي، فالجناح السويسري، شيردان شاكيري، الذي انضم لـ”الريدز” قبل موسمين لتخفيف العبء عن الثلاثي، توترت علاقته مع كلوب منذ الموسم الماضي، وقد يرحل عن الفريق في أي وقت.

أما الياباني، تاكومي مينامينو، الذي جلبه ليفربول خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، فيفضل اللعب في مركز صانع ألعاب، بينما يتألق المهاجم البلجيكي، ديفوك أوريجى، كلما دخل بديلا، ويختفي عندما يشارك كأساسي في تشكيلة “الريدز”.

وسيتقمص جوتا دور “الجوكر” في نادي ليفربول، حيث سيعوض واحدا من الثلاثي (صلاح، ماني، فيرمينو)، في حال الإصابة أو تراجع في المستوى، وربما يعتمد كلوب في بعض الأحيان على نظام المداورة بين اللاعبين الأربعة (جوتا، صلاح، ماني، فيرمينو)، بسبب الموسم المضغوط.

ومهما كان دور جوتا مع ليفربول خلال الموسم الحالي، فهناك حقيقة أن اللاعب الدولي البرتغالي، سيكون له دور كبير مع الفريق في المسقبل القريب تحت قيادة كلوب، خاصة وأنه قابل للتطور والتعلم بحكم صغر سنه.