سانشيز يكشف: أردت العودة للآرسنال بعد أول تدريب في مانشستر يونايتد

سانشيز يكشف: أردت العودة للآرسنال بعد أول تدريب في مانشستر يونايتد

أراد أليكسيس سانشيز مغادرة مانشستر يونايتد، وذلك بعد أول جلسة تدريبية له بعد أن فشل اتفاق مع مانشستر سيتي في تحقيق نتائج.

كان يتوقع أن يتعاقد سيتي مع سانشيز في يناير 2018 ، لكنه انتهى به الأمر إلى الانضمام إلى غريمه يونايتد من آرسنال، في صفقة تبادلية أرسلت هنريك مخيتاريان في الاتجاه المعاكس.

وفشل الدولي التشيلي، الذي كان يتقاضى 390 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، في العثور على الشكل الذي أظهره في آرسنال، حيث أصبح أحد المهاجمين البارزين في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل خمسة أهداف فقط في 45 مباراة بجميع المسابقات قبل أن يقضي موسم 2019-20 على سبيل الإعارة في إنتر ، الذي تعاقد معه بشكل دائم الشهر الماضي.

كما حدت الإصابات من تأثير سانشيز في يونايتد ، لكنه أكد أن سيتي كان خياره الأول وأنه لم يشعر بالراحة مع الشياطين الحمر منذ البداية.

وقال سانشيز، في مقطع فيديو نُشر على حسابه الرسمي على إنستغرام :”أريد أن أخبركم عن فترتي في يونايتد ، وعن أشياء كثيرة قيلت في حقي وجعلتني أبدو سيئًا”.

وتابع:  “قبل الذهاب إلى هناك، كان لدي اتفاق مع مانشستر سيتي ولكن لم ينجح الأمر وحصلت على فرصة للانضمام إلى مانشستر يونايتد. كان شيئًا لطيفًا بالنسبة لي، كطفل أحببت النادي كثيرًا. في النهاية وقعت ولكني لم أطلب معلومات حول ما كان يحدث داخل النادي

وأضاف:  “في بعض الأحيان هناك أشياء لا تدركها حتى تصل إلى المكان، وأتذكر الجلسة التدريبية الأولى التي خضتها ، أدركت الكثير من الأشياء.

العودة إلى آرسنال

سانشيز يكشف: أردت العودة للآرسنال بعد أول تدريب في مانشستر يونايتد

وقال:  “بعد الجلسة عدت إلى المنزل وقلت لعائلتي ووكيلي ، ألا يمكنك تمزيق العقد والعودة إلى آرسنال؟ .. ضحكوا ، وقلت لهم هناك شيء لا يبدو جيدًا، لا يبدو جيدًا حقا “.

وتابع فى حديثه على انستجرام: “لكنني وقعت بالفعل، كنت هناك بالفعل. بعد الأشهر القليلة الأولى ، استمررت في الشعور نفسه ، لم نكن متحدين كفريق في تلك اللحظة.”

شعر سانشيز أنه غالبًا ما كان مستهدفًا بشكل غير عادل حيث عانى الفريق في أول موسم كامل له مع الفريق ، والذي شهد تراجع يونايتد من المركز الثاني في 2017-18 إلى المركز السادس.

وقال “أقول لكم تجربتي ، الصحفيون في بعض الأحيان كانوا يتحدثون دون معرفة الحقائق وهذا مؤلم ، لم يكن لديهم أي فكرة عما يجري داخل النادي”.

وتابع: “قالوا إن هذا خطأي ، وهذا وذاك ، لكن في بعض الأحيان يعتمد اللاعب على البيئة ، والأسرة التي نشأت من حوله ، وأعتقد أننا في تلك اللحظة لم نكن عائلة بالفعل.

“وتم ترجمة ذلك على أرض الملعب ، وحيث أنه في مثل هذه الحالات ، تظهر الحاجة إلى أن يكون هناك شخص ما يلام  ، وقد لاموني.

شعر سانشيز بلحظة محورية في مسيرته مع يونايتد عندما تم استبعاده من تشكيلة الجولة من قبل جوزيه مورينيو في رحلة إلى وست هام في سبتمبر 2018 ، وهي المباراة التي انتهت بالخسارة 3-1 على ملعب لندن.

وأضاف “أتذكر مباراة ضد وست هام ، لم يتم اختياري ولم يحدث ذلك خلال مسيرتي”.

ويستطرد:  لقد تغير ذلك كثيرًا ، لقد أزعجني حقًا وفي ذلك اليوم أخبرت نفسي أنه لا يمكن الانتقال من أحد أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز إلى ذلك في غضون خمسة أشهر.

وختم: “لقد أزعجني ذلك قليلاً ، لقد عدت إلى المنزل وكنت حزينًا للغاية لما حدث، في اليوم التالي، أعددت جلسة تدريب مزدوجة – كما كنت دائمًا، أطلب الأفضل من نفسي في وظيفتي ، فأنا أحب كرة القدم كثيرًا “.