الصين تضرب الدورى الإنجليزى في مقتل.. و564 مليون استرلينى خسائر الأندية   

الصين تضرب الدورى الإنجليزى في مقتل.. و564 مليون استرلينى خسائر الأندية   

فى خطوة غير متوقعة، نسفت خدمة البث الصينية “PPTV”، الصفقة التى أبرمت في 2016 ، بقيمة 564 مليون جنيه إسترليني، نظير نقل تغطية مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، البالغ عددها 380 مباراة في كل موسم في الصين، لمدة ثلاث سنوات بين 2019-22.

وجاء ذلك بعد أن تخلفت خدمة البث الصينية، عن سداد الدفعة الأولى، البالغة 160 مليون جنيه إسترليني، للدوري الإنجليزي الممتاز في مارس، ثم مرة أخرى بعد مهلة 6 أشهر، ولم يتم دفع هذه الأموال بعد.

ويأتى ذلك على خلفية توابع احتكاكات سياسية خارج الميادن الرياضى بين لندن وبكين، تأثرت به كرة القدم الإنجليزية.

أكد الدوري الإنجليزي الممتاز، الخميس، في بيان قصير نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي: أنه أنهى اليوم اتفاقياته الخاصة بتغطية الدوري الإنجليزي الممتاز في الصين مع المرخص له في تلك المنطقة؛ ولم يعلق الدوري الممتاز أكثر على هذا الأمر في هذه المرحلة.

الصين تضرب الدورى الإنجليزى في مقتل.. و564 مليون استرلينى خسائر الأندية   

 

وبـ  PPTV مملوكة لشركة Suning الصينية العملاقة للبيع بالتجزئة، والتي تمتلك أيضًا فريق CSL Jiangsu Suning .. وتتجاوز حجم مبيعات  Suning في السنة المالية الأخيرة 28 مليار جنيه إسترليني، مما يجعل الدفعة الفاشلة الظاهرة تبدو وكأنها أكثر من مجرد أموال تافهه.

وكانت PPTV تتطلع إلى إعادة التفاوض على الصفقة، في وقت خسرت فيه أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بالفعل ما يزيد عن 500 مليون جنيه إسترليني بسبب فيروس كورونا.

والآن يواجه الدوري الإنجليزي الممتاز وأنديه، ثغرة سوداء أخرى في مواردهم المالية، بعد إنهاء الصفقة.

وقال بيان لـ PPTV: “بعد جولات عديدة من المحادثات ، لا تزال هناك خلافات حول قيمة الحقوق بين الشركة والدوري الممتاز، وللأسف لم نتوصل إلى اتفاق مع الدوري الممتاز.

ورغم أن PP Sports دفعت مبالغ زائدة عن الدوري الإنجليزي الممتاز قبل دورة حقوق النشر، ستنهي الشركة تعاونها مع الدوري الإنجليزي الممتاز.”

وكان قد  تم إبرام الصفقة الأصلية في عام 2016 ، عندما كان عدد من الشركات الصينية تنويع محافظها الاستثمارية المختلفة من خلال شراء أندية كرة القدم الإنجليزية.

جاء ذلك في الوقت الذي قاد فيه الرئيس الصينى شي جين بينج، حملة للشركات لزيادة الاستثمار في كرة القدم في محاولة لتحويل البلاد إلى قوة عظمى في كرة القدم.

الصين تضرب الدورى الإنجليزى في مقتل.. و564 مليون استرلينى خسائر الأندية   

وكان الرئيس شي، قد حدد هدفًا للأمة، أن تصبح أكبر اقتصاد رياضي في العالم بحلول عام 2025 .

وكانت صفقة بي بي تي ڤي  PPTV البالغة 564 مليون جنيه إسترليني أكثر 12 مرة مما دفعه أصحاب الحقوق السابقون  سوبر سبورت ميديا Super Sports Media.

ومع ذلك ، فقد تغيرت الأمور بشكل كبير منذ ذلك الحين، سواء من حيث الرياضة أو على الصعيد السياسي، مع تصاعد التوترات بين الحكومتين البريطانية والصينية.

وفي يوليو ، اتهم السفير الصيني في لندن، بريطانيا بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، محذرا من العواقب بعد تعهد رئيس الوزراء بوريس جونسون، بعرض الإقامة في المملكة المتحدة لما يصل إلى ثلاثة ملايين من سكان هونج كونج.

وقبل هذا الإعلان، أدى قرار جونسون بمنع مشاركة شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا في شبكة 5G الجديدة في المملكة المتحدة إلى توتر العلاقات بين البلدين.

ويقول كونراد وشيك، رئيس قسم التحليل والاستشارات في GlobalData Sport: “إن إلغاء أكبر صفقة تلفزيونية خارجية للدوري الإنجليزي الممتاز مع PPTV الصيني سيكون بمثابة صدمة للدوري الإنجليزي الممتاز وقد يشير إلى أن هناك المزيد من الأوقات الصعبة في الطريق.

وتابع:  “مع بدء دورة حقوق الدوري الإنجليزي الممتاز المقبلة في عام 2022 ، ستبحث الدوري عن خيارات جديدة في محاولة لدعم محفظة الحقوق الدولية الخاصة بها.

وقال وشيك: “يولد الدوري ما يزيد عن 6.7 مليار جنيه إسترليني لكل دورة حقوق من حقوقه الخارجية ، بالإضافة إلى سوق حقوق محلي بقيمة 5 مليارات جنيه إسترليني – مع صفقة  بي بي تي ڤي PPTV أكبر صفقة حقوق دولية فردية لها.

وختم:  “مع تصاعد التوترات السياسية التي تؤثر على العلاقات بين المملكة المتحدة والصين ، قد يُنظر إلى هذا الإنهاء على أنه امتداد لهذه المعركة السياسية”.