بسبب العنصرية.. ويلفريد زاها يطالب بإثبات هوية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي

ويلفريد زاها
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعترف ويلفريد زاها مهاجم كريستال بالاس بأنه “خائف” من مراجعة حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الإساءات العنصرية.

وتعرض زاها لرسائل عنصرية في وقت سابق من هذا الشهر ، وتم اعتقال صبي يبلغ من العمر 12 عامًا قبل الإفراج عنه قيد التحقيق.

ويقول لاعب ساحل العاج الدولي أنه أبلغ الشرطة عن 50 حسابا أرسلوا له رسائل عنصرية.

واوضح لشبكة سي إن إن CNN: “في كل مرة أشعر بالخوف من البحث عن رسائلي المباشرة لأنها يمكن أن تكون مليئة بأي شيء عنصري غير أخلاقي”.

“بالنسبة للاعبي كرة القدم السود على سبيل المثال ، لم يعد التواجد على انستجرام ممتعًا بالنسبة لنا بعد الآن.
“أنت لا تستمتع بملفك أو صفحتك الشخصية. لم يعد لدي تويتر على هاتفي بعد الآن لأنه من شبه المؤكد أنك ستواجه نوعًا من الإساءة والعنصرية.”

وقالت شرطة وست ميدلاندز إنها تواصل تحقيقاتها في الحادث ، لكن زاها يقول إن شركات التواصل الاجتماعي تحتاج أيضًا إلى القيام بالمزيد تجاه المسيئين.

“لقد تعرضت للإساءة عنصريًا بعد الأشياء التي حدثت لي من قبل وكان الأمر وكأنه لم يكن ، ثم ماذا يحدث بعد حظر هذا الحساب المسيئ؟ لا شيئ!! يقوم المسيئين بعمل حساب جديد مباشرة بعد ذلك وتستمر المهزلة.

“مع كل ما نقوم به في الحياة ، مع كل شيء نسجله أو نقوم به، علينا أن نعطي نوعًا من إثبات الهوية والعنوان ، فلماذا لا يطبق الأمر نفسه مع إنستجرام؟ ولماذا لا يكون هو نفسه مع تويتر ؟”

أجرى اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين محادثات مع شركات وسائل الإعلام الاجتماعية بعد أن تعرض زاها ، إلى جانب ديفيد ماكجولدريك من شيفيلد يونايتد ، لإساءات عنصرية.

وقال إيفي أونورا ، المدير التنفيذي للتدريب والمساواة في اتحاد اللاعبين ، إن المحادثات مع إنستجرام وفيسبوك وتويتر كانت “داعمة على نطاق واسع”.

موضوعات أخرى:

شورله نجم دورتموند يعلن اعتزاله كرة القدم

فيفا يوافق على خطة إغاثة الاتحادات المحلية ضد كورونا

لاعبو ليدز يحتفلون بالتتويج بدوري الدرجة الأولى الانجليزي

فيفا يهنئ ريال مدريد بعد تتويجه بالدوري الإسباني