تابعوا واتس كورة على google news

آخر أخبار ريال مدريد.. زيدان يرفض الحديث عن إمكانية ضم مبابي وهالاند

زيدان: أتمنى ألا يكون الكلاسيكو الأخير لميسي.. وهذا موقف هازارد من مباراة برشلونة
تابعوا واتس كورة على google news

رفض الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، الحديث عن إمكانية التعاقد مع كيليان مبابي نجم هجوم باريس سان جيرمان الفرنسي وإرلينج هالاند مهاجم بروسيا دورتموند الألماني خلال الفترة المقبلة.

وكان الثنائي قد ارتبط اسمهما بالانتقال إلى صفوف ريال مدريد الإسباني عقب انتهاء الموسم الجاري.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي لمباراة الغد أمام إيبار “الالتقاء مع وكلاء اللاعبين للتخطيط للمستقبل؟ كل شخص يفعل الأشياء التي تناسبه، وأنا وظيفتي هي أن أكون جاهزا مع لاعبيني لمباراة الغد”.

وأضاف “الانتقادات ضد مبابي؟ كل لاعب قوي يتعرض للانتقادات، هذا ما يحدث للجميع حتى ولو حدثت ردة فعل جيدة من اللاعب، نحن نعرف ذلك هنا جيدا”.

وقال زيدان خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة ريال مدريد ضد إيبار المقرر لها غداً السبت في الدوري الإسباني.: “مع كروس لن نكون أحمق ، لا يزال هناك الكثير من المباريات، ليس لدينا خطة مع هازارد “.

وأضاف: “سنتخذ الأمر خطوة بخطوة، لا أستطيع أن أخبرك بالظبط عندما أراه يلعب، إذا كان في غضون ثلاثة أيام ، فهذا أفضل، إذا كان في غضون 10 أيام ، فلا بأس. نحن سعداء لأنه أفضل.”

تعرض سيرجيو راموس لإصابة في ربلة الساق أثناء أداء واجبه الدولي ستفقده بضع مباريات ، ومن المرجح أنه لن يكون متاحًا للمباريات ضد ليفربول وبرشلونة يومي 7 و 10 أبريل على التوالي.

وأشار زيدان إلى أن “لا أحد يتحمل المسؤولية ، لا المنتخب الوطني [الإسباني] ولا ريال مدريد ” .

وتابع :”هذه أشياء تحدث في كرة القدم ؛ جزء كرة القدم الذي لا نحبه، علينا أن نقبله”.

وواصل : “نريده أن يتعافى في أسرع وقت ممكن، نعرف القائد واللاعب هو، لقد جرح نفسه قليلاً وآمل أن يتعافى [قريبًا].

وأكد زيدان : “نريد أن يكون سيرجيو معنا دائمًا ، لكن علينا الآن التفكير في اللاعبين الذين سيكونون معنا.

وأوضح : “وأنا لا أتطلع إلى ما بعد الغد [3 أبريل] ؛ غدًا ضد إيبار هو ما سيسمح لنا بإدارة الموسم بأكمله.”

وأتم تصريحاته “إيرلينج هالاند؟ هو ليس لاعبا لي، لن أخوض في ما يحدث خارج النادي، تعبت من قول ذلك بأنني لن أجيب على مثل هذه الأسئلة، مبابي؟ أفكر في مباراة الغد فقط”.