محاولات بارتوميو لإخماد نار الفتنة في برشلونة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

التقى جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني بقائدي فريق الكرة بالنادي في محاولة منه لشرح بعض الأمور التي أثيرت مؤخرًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي وحضر الاجتماع ميسي وبيكيه وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبرتو، وبحضور المدرب كيكي سيتين، ونجح بارتوميو في تهدئة الأمور نسبيا بعدما أندلع الغضب داخل أروقة فريق الكرة بالنادي، حيث وضح لهم حقيقة الشركة التي استأجرها لحمايته وتحسين صورته عبر وسائل التواصل الاجتماعي والهجوم على نجوم حاليين وسابقين في البلوجرانا، وفقًا لما فجرته إذاعة «كادينا سير» أمس الاثنين

ومن هؤلاء اللاعبين الذين تم التشهير بهم، الأرجنتيني ليونيل ميسي والإسباني جيرارد بيكيه قائد الفريق

وحاول بارتوميو خلال الاجتماع الذي استمر 30 دقيقة في تقديم حججه، وتوضيح بعض الشكوك التي كانت طالت المتورطين في هذه القضية الشائكة

وقدم بارتوميو ملفًا كاملاً فيما يتعلق بالرسائل الإيجابية التي تم إرسالها من خلال هذه الحسابات لدعم الكيان الكتالوني ووضعه بشكل إيجابي في الشبكات الاجتماعية ، ووجه رئيس البرسا سهامه نحو وسائل الإعلام والوكلاء الخارجيين، الذين يسعون إلى زعزعة استقرار النادي بأي ثمن

وعلى الرغم من محاولات الرئيس المستميتة لامتصاص غضب قائدي الفريق، فقد وجه اللاعبون الأربعة استجوابهم لرئيس الكيان فيما يتعلق ببعض القضايا المحددة، خاصة وأن بعض اللاعبين ينشطون بشكل خاص على الشبكات ويعرفون تمامًا كيفية إدارة الحسابات من هذا النوع.

وكشفت مصادر مقربة من رئيس برشلونة، إن جوسيب ماريا بارتوميو لم یعتزم أبدًا إلحاق الضرر بلاعبیه لأنھم إرث النادي، حيث یعتبر أنه من الخطأ القیام بھذه الأنواع من الأنشطة

كما یدرس نادي برشلونة اتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تأكید تورط شركة (إي3 فينشرز) في مثل هذه الممارسات السيئة، كما ورد المستند المقدم من إذاعة كادینا سیر .