بالأرقام.. الليجا في 2020: ريال مدريد يتصدر الترتيب وميسي الهداف للسنة الرابعة

ريال مدريد

سجل فريق زيدان عددا من النقاط أكثر من أي فريق آخر خلال السنة التقويمية الماضية بـ83 نقطة، يليه أتلتيكو 73 نقطة وبرشلونة 68نقطة، وميسي الهداف برصيد 19 هدفا.

 يتصدر ريال مدريد جدول نقاط الليجا لعام 2020، حيث أنهى فريق زيدان السنة التقويمية في المركز الأول برصيد 83 نقطة، متقدماً على أتلتيكو برصيد 73 نقطة (بعد أن لعب مباراتين أقل) وبرشلونة في المركز الثالث برصيد 68 نقطة (مع مباراة واحدة أقل). 

وكان أحد مفاتيح رصيد ريال مدريد هو الروح الأخيرة الممتازة للقب عندما استؤنفت اللعب بعد إغلاق كوفيد -19، عندما سجل لوس بلانكوس تسعة انتصارات وتعادل واحد في 10 مباريات، ليحسم الدوري، وخسر ريال مدريد النقاط فقط عندما ضمن التتويج بطلاً للدوري.

 ويتصدر ريال مدريد جدول الترتيب خلال سنة تقويمية للمرة الأولى منذ عام 2016، حيث سيطر برشلونة على السنوات الأربع الماضية، وكانت أرقام ريال مدريد هذا العام كالتالي: 26 انتصارا وخمسة تعادلات وخمس هزائم فقط، مع 65 هدفا و 28 ضدهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال عام 2020، خاض الليجا قتالًا عن كثب أكثر من أي وقت مضى- حيث حصل المتصدر على أقل مجموع نقاط منذ عام 2008، عندما أنهى برشلونة وفياريال الصدارة معًا برصيد 74 نقطة.

 يعكس الترتيب النهائي لعام 2020 أيضًا اللحظة الممتازة من حيث الشكل الذي يتواجد فيه أتلتيكو- حيث أنهوا السنة التقويمية في المركز الثاني كما فعلوا قبل عامين، ويعود جزء كبير من ذلك إلى البداية السريعة التي اضطلعوا بها في الموسم الحالي حيث حقق فريق سيميوني 11 انتصارًا وتعادلين وهزيمة واحدة فقط، مما جعلهم يتصدرون جدول الترتيب بفارق نقطتين عن ريال مدريد بمبارتين  في متناول اليد.

 إذا كان جدول 2020 فقط حاسم في تحديد الأماكن الأوروبية، فإن إشبيلية (62 نقطة) سينضم نظريًا إلى ريال مدريد وأتلتيكو وبرشلونة في دوري أبطال أوروبا بينما سينضم فياريال وغرناطة نظريًا إلى الدوري الأوروبي

واستمتع غرناطة بقيادة دييجو مارتينيز بـ 12 شهرًا رائعًا، حيث أنهى الموسم الماضي في المركز السابع مما منحهم فرصة اللعب في النسخة الحالية من الدوري الأوروبي، وعلى الرغم من مطالب المنافسة في أوروبا، إلا أنهم يحتلون نفس المركز في الجدول، السابع، في عام 2021.

 وفي الطرف الآخر من الجدول، احتل إلتشي وإسبانيول وهويسكا مراكز الهبوط، وتجدر الإشارة إلى أنه لم يلعب أي منهم عددًا من المباريات مثل الفرق المنافسة في دوري الدرجة الأولى في عام 2020- لعب إلتشي وهويسكا 14 و 16 مباراة على التوالي؛  بينما سقط الفريق الكتالوني بعد موسم بائس: في 20 مباراة، فازوا بثلاثة فقط، بستة تعادلات و 11 هزيمة.

 ميسي هداف عام 2020

مرة أخرى كان ليو ميسي أفضل هداف، حيث تصدّر الأرجنتيني الترتيب على مدار السنوات التقويمية الأربع الماضية، وهو عمليا منقطع النظير منذ أن حل زميله السابق لويس سواريز فوقه في عام 2016، وتراجع معدل ضربات برشلونة قليلاً – في عام 2020، وجد المرمي 19 مرة، في المركز الثاني، جيرارد مورينو برصيد 18، والثالث كريم بنزيمة برصيد 17.

ميسي هو أيضًا اللاعب الذي قدم أكبر عدد من التمريرات الحاسمة بإجمالي 16 تمريرة، وسجل أكبر عدد من التسديدات على المرمى 88 وسدد في القائم أكثر من أي شخص آخر بإجمالي سبعة تسديدات.

وكان اللاعب الذي سجل أكبر عدد من ركلات الترجيح هو أوكامبوس لاعب إشبيلية، حيث سجل ثمانية أهداف من أصل 12 هدفاً هذا العام من ركلة جزاء.

 فكير أكثر من تعرض للعرقلة في 2020

 تعرض لاعب بيتيس فكير للخطأ أكثر من أي لاعب آخر في الليجا عام  2020بإجمالي 97 مرة (3.12 خطأ لكل مباراة) وكان ميكيل ميرينو من ريال سوسيداد اللاعب الأكثر ارتكابا للاخطاء – 86 (2.52 لكل مباراة). 

وتلقى إينيجو مارتينيز من أتليتيك أكبر عدد من  الإنذارات  (14)؛ وأخيرًا، نجح حراس المرمى، أيتور فرنانديز، لاعب ليفانتي، في التصدي لأكبر عدد من الكرات- بإجمالي 117 كرة وتصدى، بمتوسط ​​3.77 لكل مباراة.

1 Shares: