سواريز يحقق رقماً قياسياً جديداً مع أتلتيكو مدريد

سواريز

بدأ لويس سواريز بداية ممتازة في حياته في أتلتيكو مدريد بعد انضمامه للنادي من برشلونة هذا الصيف ، وفي 11 مباراة بالدوري ، نجح نجم أوروجواي في إحراز 8 أهداف، وهي من أفضل بداية في أتلتيكو مدريد للمهاجم من حيث الأهداف.

في عام 2011 ، جاء الكولومبي راداميل فالكاو إلى أتلتيكو مدريد قادماً من نادي بورتو ، ثم سجل رقمًا قياسيًا للنادي بثمانية أهداف في 11 مباراة بالدوري. وهذا الرقم القياسي للنادي حطمه الآن لويس سواريز.

سجل لويس سواريز هدفه الثامن مساء الأربعاء ليضمن لأتلتيكو مدريد فوزا جديدا في الدوري الإسباني، مع الفوز على خيتافي ليتصدر أتليتكو ​​مدريد بمفرده صدارة الدوري برصيد 35 نقطة من 14 مباراة، بفارق نقطتين عن ريال مدريد، صاحب المركز الثاني.

ليس بالأمر الجديد على لويس سواريز أن يسجل أرقاماً قياسياً في الدوري الإسباني ، حيث سبق له أن سجل 144 هدفًا في 191 مباراة بالدوري مع برشلونة بين 2014 و 2020.

يمكن أن يسجل لويس سواريز هدفه التاسع في الدوري عندما يواجه ألافيس يوم الأحد.

قاد النجم الأوروجوياني لويس سواريز فريقه أتلتيكو مدريد لختام عام 2020 في صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني “الليجا”، بفوز صعب على حساب خيتافي، بالمرحلة السادسة عشر من عمر المسابقة.

وجاءت المباراة ضعيفة المستوى من جانب الفريقين، حيث لم تشهد المباراة أي فرص خطيرة من بعد تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 20 من زمن الشوط الأول.

و أحرز لويس سواريز مهاجم فريق أتلتيكو مدريد الإسباني هدف المباراة الوحيد لصالح الروخيبلانكوس في الدقيقة 20 من زمن الشوط الأول.

واستمر أتلتيكو في تقديم الأداء المقترن بالفوز، عقب فوز مهم يوم الثلاثاء الماضي عندما تغلب على ريال سوسيداد صاحب البداية العالية في الليجا 2-0 في سان سيباستيان ليتقدم في قمة الدوري الأسباني.

وكانت هذه هي المرة العاشرة التي يحتفظون بشباكهم نظيفة في 14 مباراة بالدوري هذا الموسم، بينما في 1995-1996 فقط تلقوا أهدافًا أقل (أربعة) في هذه المرحلة من الموسم مقارنة بموسم 2020-2021(خمسة).