نيمار ومبابي صداع مستمر في رأس باريس سان جيرمان

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

مازال النجمان الكبيران ، البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي يُثيران المشاكل والخلافات داخل صفوف باريس سان جيرمان وأزماتهما عرض مستمر مع المدرب الألماني للفريق توماس توخيل.

البداية مع مبابي والذي أبدي اعتراضه للمرة الثالثة خلال الفترة الأخيرة علي تغييره من قبل مدربه خلال مواجهة الفريق أمام فريق مونبيلييه ضمن ضمن أحداث الجولة الـ22 بالدوري الفرنسي مساء السبت الماضي والتي انتهت بفوز العملاق الباريسي بخماسية نظيفة.

توخيل قرر اخراج مبابي في الدقيقة 69 من أحداث اللقاء واشراك المهاجم الأرجنتيني ماورو ايكاردي بدلًا منه وهو ما لم ينال رضا المهاجم الفرنسي الشاب والذي أبدي اعتراضه علي قرار مدربه علي مرأي ومسمع من الجميع في الملعب.

ودخل الطرفان في مشادة علي خط الملعب انتهت بجلوس مبابي غاضبًا علي دكة البدلاء.

مبابي قام بهذا الأمر في عدة مناسبات هذا الموسم أبرزها في دوري أبطال أوروبا امام فريقي كلوب بروج البلجيكي وجالاتا سراي التركي في دوري أبطال أوروبا وتثير الشكوك حول امكانية رحيل اللاعب عن النادي الفرنسي صوب الدوري الاسباني وتحديدًا لريال مدريد في صفقة انتقال قياسية ستتجاوز ال250 مليون يورو بحسب تقارير صحفية.

من جانبه أفصح الألماني توخيل عن ضيقه من قيام البرازيلي نيمار النجم الأخر بالفريق من دعوة زملاءه بالفريق للاحتفال بعيد ميلاده أمس الأحد قبل يومين فقط من مباراة هامة للفريق بالدوري الفرنسي امام نادي نانت.

وقال توخيل ان هذه الأمور تُمثل تشتيت كبير لأذهان اللاعبين واستكمل المدرب الألماني تصريحاته لصحيفة ليكيب الفرنسية قائلًا : ” عيد ميلاد نيمار وتغيير مبابي مشاكل تؤثر علي تركيز اللاعبين وتُعطي انطباع للجميع اننا لسنا جادين ولا مؤهلين للفوز بشيء هذا الموسم ولا نتمتع باحترافية كافية للقيام بالأمور بالشكل الأمثل”.

ولعب نيمار هذا الموسم 18 مباراة بقميص باريس سان جيرمان ساهم في 25 هدف مع الفريق، حيث نجح بتسجيل 15 هدفًا وصناعة 10 أخرين، بينما خاض زميله بالفريق مبابي 25 مباراة بقميص الفريق في جميع المسابقات ساهم في 34 هدف، حيث نجح بتسجيل 22 هدفًا وصناعة 12 أخرين.

ويحتل باريس سان جيرمان صدارة الدوري الفرنسي برصيد 55 نقطة بفارق 12 نقطة عن فريق مارسيليا صاحب المركز الثاني بعد مرور 22 جولة من أحداث البطولة.