ميسي يفك شفرة غرناطة.. و برشلونة يتصدر الليجا مع سيتين

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

إستعاد برشلونة، صدارة ترتيب الدورى الإسبانى، فى المباراة الأولى للفريق تحت قيادة مدربه الجديد كيكى سيتين، بعدما نجح النجم الأرجنتينى، ليونيل ميسى، فى تسجيل هدف فوز البلوجرانا على مضيفة غرناطة، فى المواجهة التى جمعت الفريقين، الأحد، على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 20 من مسابقة الليجا.

ودخل برشلونة المباراة بتشكيل مكون من: تير شتيجن، سيرجي روبيرتو، بيكيه، لينجليت، ألبا، بوسكيتس، فيدال، راكيتيتش، ميسي، جريزمان، أنسو فاتي، بينما لعب فريق غرناطة بتشكيل ضم: روي سيلفا، فولكوير، دوارتي، سانشيز، فيكتور دياز، يان إتيكي، جونالونس، فاديلو، كارلوس فيرنانديز، عزيز، ماتشيس.

وضمن ميسى، تحقيق الفوز الأول للمدرب سيتين، بعد تعيينه مدربًا للفريق رسميًا ، خلفاً للمدير الفنى إرنستو فالفيردى التى تمت إقالته بعد الخسارة ضد أتلتيكو مدريد 2-3 فى نصف نهائى كأس السوبر الإسبانى الذى أقيم على ملعب الجوهرة المشعة فى مدينة جدة السعودية.

ونجح ليونيل ميسي في فك شفرة فريق غرناطة، عندما هز شباكه بالدقيقة 76، بعد سلسلة من التمريرات، آخرها كانت سحرية من أرتورو فيدال، في منطقة الجزاء، ليسدد البرغوث أسفل يمين الحارس الذي اكتفى بالمشاهدة.

برشلونة رفع رصيده بعد هذا الفوز إلى النقطة 43، ليضمن صدارة ترتيب الدورى الإسبانى، بفارق الأهداف عن الغريم التقليدى ريال مدريد صاحب نفس عدد النقاط .

على الجانب الآخر، تجمد رصيد فريق غرناطة عند 27 نقطة فى المركز العاشر بجدول ترتيب الليجا.

المباراة حملت الرقم 500 في مسيرة كيكى سيتين التدريبية، والتي بدأت في موسم 2001 – 2002، حيث لعب المدرب الإسبانى 499 مباراة، حقق 187 فوزًا بنسبة (37.4٪) ، و143 تعادلًا (28.6٪) ، و169 خسارة (33.8٪).

ولعب المدرب سيتين خلال مسيرته التدريبية 36 مباراة مع راسينج سانتاندير 2001 -2002، و13 لقاءً مع فريق بوليديبورتيفو إيخيذو، و20 رفقة لوجرونيس، و258 مباراة مع فريق لوجو، و78 مع لاس بالماس، و94 رفقة ريال بيتيس.