«زيدان» يضع خطة لاستعادة بريق «إيسكو»

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ترتبط ولاية الفرنسي زين الدين زيدان الثانية مع ريال مدريد، بالحديث عن مستقبل النجم إيسكو، خاصة وإنه كان أحد أهم المساهمين في تحقيق نجاحات مدربه بالفترة الأولى.

ورغم المستوى الجيد لإيسكو مع ريال مدريد، فقد قام المدرب السابق سولاري بتجميده، خلال ولايته.

إيسكو كان أساسيا في نهائي كارديف  ونهائي كييف و على حساب الويلزي جاريث بيل ليعود بعد ذلك الوضع طبيعيا، ومع ذلك لم تكن بداية الموسم مثالية للاعب الذي لم استدعائه لتمثيل المنتخب الإسباني في آخر مرتين، لذلك وضع زيدان خطة من أجل إستعادة أفضل نسخة لإيسكو.

ما يعقد الأمر هو أن إيسكو يأتي خلف كل من مودريتش وكروس لأن فالفيردي وكاسيميرو لا جدال فيهما الآن، بينما يرفض زيزو التخلي عن سحر إبن ملقا كانت الدقائق التي منحها المدرب للاعب ضد إيبار بمثابة الدليل عن عدم استغنائه عنه وأنه يريد أن يعيد تجانس اللاعب تدريجيا مع الفريق.

على عكس ما حدث مع ماريانو ، فينيسيوس، أودريوزولا أو حتى براهيم دياز عندما كان لائقا لطالما كان إيسكو متواجد في القائمة أو حتى على مقاعد البدلاء.

وصل إيسكو في صيف 2013 و هو نفس الموسم الذي وصل فيها بيل أيضا لكن إبن ملقا كلف حينها النادي 28 مليون يورو و كان بمثابة الموهبة الواعدة، و وفقا لموقع الانتقالات العالمي “ترانسفير ماركت ” فإن قيمة إيسكو قد وصلت إلى 80 مليون يورو بينما تراجعت قيمته الآن إلى 60 مليون يورو.

إيسكو لا يزال شابا و يبلغ من العمر 27 سنة و لا يزال المدرب الاسباني بيب جوارديولا ينتظره من أجل المشروع الذي يقوده رفقة مانشستر سيتي الانجليزي، ريال مدريد لم يفكر أبدا في وضع إيسكو في قائمة المغادرين و لا نية داخل النادي في بيعه.

تدل الأرقام بأن دقائق إيسكو لم تكن مستمرة وبشكل متواصل وهذا ما سوف يسعي زيدان لتغييره، سوف يعطي زيدان دورا مهما للاعب في المرحلة القادمة خاصة وأن هناك العديد من المباريات القوية المقبلة، والتي تتيح للاعب الظهور واستعادة مستواه.