الفيفا طريق «برشلونة» لحسم استعادة «نيمار»

بدأ نادي برشلونة الإسباني خطة استعادة مهاجمه السابق، البرازيلي نيمار، من باريس سان جيرمان، على طريقة أفلام هوليوود

ويدرس النادي حاليًا اللجوء إلى قوانين الاتحاد الدولي للعبة «فيفا»، لأنه يكون قد اكمل 3 مواسم من عقد وقعه عندما كان تحت سن الـ28، تكون فترة الحماية لعقود دون بند جزائي انتهت، ويمكن للفيفا تحديد الثمن، وهو بحدود 180 مليون يورو، مبلغ كان البارسا سيدفعه الصيف الماضي.

في داخل مربع كامب نو، وفي مكاتب الأمانة الفنية في المدينة الرياضية، وفي غرفة الملابس، يتمتع نيمار بدعم الاسماء ذات الوزن الثقيل، الجروح المفتوحة في صيف عام 2017، عندما كسر نيمار عقده، وصلت لمرحلة الشفاء بالفعل، وتصريحات ابيدال أمس، توضح بالفعل أن إسم نيمار لا يزال على الطاولة.

أساس اتفاقية الراتب في الصيف الماضي بين البارسا ونيمار، بحيث يكون للبرازيلي نفس راتب موسم 2016/17، هي نقطة انطلاق من شأنها أن تعمل على تحقيق الوفاق الجديد بسرعة، واذا لم يتنازل باريس، ويجلس للتفاوض، فسوف يستخدم نيمار بند الفيفا، بدفع 180 مليون يورو تعويض للباريسيين والرحيل.

النجم البرازيلي لا يريد تجديد عقده مع النادي الفرنسي لغاية عام 2025، ينتهي عقده الحالي عام 2022، وأولويته لاتزال في الانتقال إلي النادي الكتالوني.

عدة عوامل يجب التعامل معها في عملية نيمار، مثلا الموسم المقبل هو موعد تجديد عقد ميسي، وجلب نيمار، ستكون لفتة من البارسا للارجنتيني. -وصول نيمار يؤثر على فاتي وديمبيلي وسواريز. -يمكن ان يكون هناك مدرب جديد للبارسا، ويجب ان يعرف النادي رأيه فيما يتعلق بالتعاقد مع نيمار.

كلام أبيدال السكرتير الفني لبرشلونة “نيمار هو خيار موجود وواضح”، ليس من قبيل الأحلام، والبارسا يبحث التوقيع مع البرازيلي في الأشهر المقبلة.