رئيس برشلونة السابق ينتقد معاقبة ميسي بسبب مارادونا

ليونيل ميسي

انتقد خوان جاسبارت، رئيس برشلونة السابق فرض الاتحاد الاسباني لكرة القدم عقوبات على النجم ليونيل ميسي، بعد إظهار قميص نيولز تخليدًا لوفاة الأسطورة الارجنتيني الراحل دييجو مارادونا.

قال جاسبارت : «أرغب في دفعها ولا أتردد في دفع 600 يورو للاتحاد الإسباني لتسديد الغرامة الموقعة من قبلهم على ليونيل ميسي لإخراج القميص».

وأضاف انه متعجب أن يتم تطبيق هذه العقوبة على لاعب لمجرد أنه خلد ذكرى مارادونا الذي يعد من أفضل اللاعبين في العالم وشاركت في صفقته وأحد زملائه فعل مثلما فعل ميسي بالقميص.

كومان: لا أجد صعوبة في التعامل مع ميسي..وأقدر غضب جماهير برشلونة

وتابع جاسبارت: «لا أستبعد إرسال 600 يورو للاتحاد وأشرح لهم السبب، من أجل الحب الكبير الذي امتلكه تجاه دييجو مارادونا وكذلك ميسي، هذا أمر ليس عادلًا، لذلك أفضل دفعها أنا عن برشلونة، لأنها دليل على أن شعور الأعضاء بالخجل تجاه عدم تعامل الاتحاد بالتفاصيل الأخلاقية وإعلان أن ما فعله ميسي يعتبر حالة خاصة، ويجب الإشادة به».

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، قررت رفض إستئناف فريق برشلونة،والإبقاء على البطاقة الصفراء التي حصل عليها نجم وقائد برشلونة، ليونيل ميسي، بسبب احتفاله خلال مباراة أوساسونا بخلع قميصه والكشف عن آخر لفريق نيولز أولد بويز الأرجنتيني كتكريم لمواطنه الأسطورة الراحل دييجو مارادونا.

وقررت اللجنة أيضا تغريم اللاعب بدفع 600 يورو، فضلا عن غرامة أخرى يدفعها النادي وقدرها 180 يورو.وأكدت اللجنة عدم رفع البطاقة الصفراء التي حصل عليها اللاعب، وفقا للمادة رقم 91 من اللائحة الانضباطية.

وكانت إدارة برشلونة، قد تقدمت باستئناف ضد البطاقة الصفراء التي حصل عليها ميسى، في الدقيقة 73 من مباراة أوساسونا، بعد تسجيل الهدف الرابع لفريقه والاحتفال على طريقة مارادونا، وخلع قميص الفريق والكشف عن آخر للفريق الذي لعب الـ”بيلوسا” يوما ما، كنوع من التكريم له.

2 Shares: