بالأرقام – بنزيما يتألق، زيدان يتنفس..

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – شادي محمد

بفضل مباراة كبيرة للمهاجم الفرنسي كريم بنزيما، ريال مدريد يعود على بعد نقطة من برشلونة الذي يتصدر مؤقتاً الدوري الاسباني.

لأول مرة في هذا الموسم، زين الدين زيدان لم يعاني للغاية على أرضية ملعب سانتياغو برنابيو. والفضل يعود بشكل كبير لبنزيما الذي قام بمباراة رائعة وتلقى تحية الجمهور عند خروجه في الدقيقة 69 ليُعوض بيوفيتش.

الفرنسي كان مهندس فوز الميرينغي ضد ليغانيس (5-0)، صاحب المركز الأخير.

أولا بمنحه تمريرتين حاسمتين: الأولى لرودريغو من الجهة اليمنى للهجوم (7′) والثانية لتوني كروس من الجهة اليسرى (8′). كما ضرب العارضة (67′) قبل أن يُسجل من ضربة جزاء تحصل عليها مودريتش.

بسبعة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة في عشر جولات، الفرنسي ساهم مباشرة في عشرة أهداف لفريقه، أكثر من أي لاعب في الليغا، متقدماً على جيرارد مورينو من فياريال (9) وليونيل ميسي (8).

بنزيما الذي كان بالفعل أفضل عنصر في ريال مدريد الموسم الماضي أثبت أيضا يوم أمس أنه قائد فريق زيدان والشريك المثالي لإيدين هازارد الذي يتحسن شيئاً فشيئاً بدنياً إضافة إلى البرازيلي الشاب المدهش رودريغو (18 سنة).

بنزيما هداف الفريق والليغا وأكثر من صنع الأهداف.

صنع 105 وسجل 100 هدفا على البرنابيو متفوقًا على راؤول وسانتيانا في النسبة المئوية.

الفرنسي هو سادس هدافي النادي طوال التاريخ.

قبل خروجه من الملعب بعد تسجيله ضربة الجزاء، هتفت الجماهير باسمه طويلا ومنحته تصفيقا حارا. كريم الذي لطالما تم انتقاده مسبقا من قبل شريحة عريضة في البرنابيو، أصبح محبوب الجماهير وتمكن من تحويل الصافرات إلى صيحات تصفيق وإعجاب.