مارسيلو خارج حسابات زيدان بعد مشاركته في هزيمة ريال مدريد أمام فالنسيا

مارسيلو
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

دفع مستوى البرازيلي مارسيلو، لاعب ريال مدريد، الضعيف ومشاركته في الخسارة المذلة للفريق أمام فالنسيا في الليجا إلى فقدان ثقة الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق فيه.

وأكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن مارسيلو سيرحل عن صفوف ريال مدريد بنهاية الموسم الجاري، مع توقعات بانتقاله إلى يوفنتوس.

وقرر زيدان عدم إشراك الظهير الأيسر البرازيلي في أي مباراة كبيرة خلال الفترة المقبلة، واستبداله بالفرنسي ميندي في هذا المركز سواء في الليجا أو دوري أبطال أوروبا.

وحمل زين الدين زيدان نفسه المسؤولية الكاملة عن الهزيمة المروعة أمام فالنسيا الأحد الماضي حيث تلقى ريال مدريد أربعة أهداف في مباراة في الليجا لأول مرة تحت قيادة مدربه الفائز باللقب.

آخر الأخبار: يوفنتوس يفكر في بيع رونالدو.. ومستقبل زيدان مع ريال مدريد مهدد

وخسر ريال مدريد فالنسيا 4-1 في ملعب الميستايا بعد أن أصبح كارلوس سولير أول لاعب يسجل ثلاثية من ركلات الترجيح في مباراة واحدة في الليجا في القرن الحادي والعشرين.

وتمت إضافة هاتريك سولير – الأولى من لاعب فالنسيا في الدوري الممتاز منذ سبتمبر 2017 – بهدف خاص من لاعب ريال مدريد رفائيل فاران، الذي أبعد عرضية ماكسي جوميز بعيدا عن تيبو كورتوا، وأنقذ حارس مرمى مدريد في البداية ركلة الجزاء الأولى لفالنسيا، والتي تم استعادتها بسبب خطأ من يونس موسى بدخوله منطقة الجزاء قبل تسديد الكرة.

وبدأ ريال مدريد بشكل رائع وتقدم من خلال المباراة الافتتاحية الرائعة لكريم بنزيمة، لكنه تلقى أربعة أهداف في مباراة بالدوري للمرة الأولى منذ الخسارة 5-1 أمام برشلونة في أكتوبر 2018 – وهي النتيجة التي كلفت جولين لوبيتيجي وظيفته.

وقبل زيدان، الذي حل محل لوبتيجي، اللوم في عرض مدريد هذا، معترفًا بضرورة حل مشاكلهم الدفاعية بعد أن استقبلت شباكهم 14 هدفًا في سبع مباريات في جميع المسابقات منذ عودتهم من فترة التوقف الدولية في أكتوبر.

زيدان:اندفاعنا بعد الهدف الأول سبب الخسارة..وفشلت في إيجاد الحلول

وقال زيدان الذي يحتل فريقه المركز الرابع بفارق أربع نقاط عن المتصدر ريال سوسيداد “ثلاث ضربات جزاء، وهدف من فاران، الخطأ مني لأنني أنا المدرب ويجب أن أجد الحل.. لا يمكنني تبرير ما حدث.. إنه يوم سيء، لا توجد أعذار.. يجب أن نتحسن دفاعياً”.

وأضاف: “لا أعتقد أن فالنسيا كان أفضل منا من الناحية التكتيكية.. الشيء الوحيد هو أننا بدأنا بشكل جيد وتغير كل شيء بعد الهدف.. هذا صعب الفهم.. لكن نعم، المسؤولية القصوى تقع على عاتقي.. يجب أن أجد الحلول بعد الهدف الذي سجلوه”.