فتي كومان المدلل.. فاتي يحتفل بعيد ميلاده الـ18 في لقاء برشلونة وألافيس

إنسو فاتي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 يحتفل أنسو فاتي جناح برشلونة، اليوم السبت الموافق 31 أكتوبر بعيد ميلاده الـ 18، وقال لموقع سبورت: “أنا سعيد حقًا لأنني أبلغ من العمر 18 عامًا وأنا محاط بأحبائي وفي أفضل ناد في العالم”.

ولد أنسوماني فاتي فييرا، يوم 31 أكتوبر 2002، في بيساو، عاصمة غينيا،  ولا يمكن لأحد أن يتخيل أنه بعد 18 عامًا، سيلعب أنسو الصغير لفريق برشلونة الأول.

  ولكنه مساء اليوم السبت، يوم عيد ميلاده الثامن عشر، سيبدأ مع برشلونة خارج أرضه ضد ألافيس في مينديزوروزا في الدوري الإسباني،  لقد حصل على مكانه  بمفرده وبعمله الشاق  والحماس وهذه كلمات تتكرر كل يوم حتى قادته إلى حلمه. 


أنسو فاتي يتألق وكومان مدرب برشلونة يقلل الحماس: “يفتقر إلى القليل من التركيز”

حلم بدأ الموسم الماضي وتطور كل يوم منذ ذلك الحين، ولا أحد يعرف ما هي حدوده، وما نعرفه هو أنه موجود ليبقى، كبر الطفل الآن وقد فعل ذلك في نادي أحلامه برشلونة.

 يبلغ  أنسو فاتي 18 عامًا حيث يحب أن يكون في ملعب كرة القدم، بعد فترة راحة أمام يوفنتوس، سيعيده رونالد كومان مدرب برشلونة إلى الفريق اليوم السبت، أمام ألافيس، ويتطلع برشلونة إلى إنهاء سلسلة من ثلاث مباريات بدون فوز في الدوري الإسباني، و لديهم سبع نقاط من 15 نقطة متاحة حتى الآن بعد الخسارة أمام ريال مدريد وخيتافي وتعادل مع إشبيلية.

 وقبل ذلك، تغلبوا على فياريال وسيلتا فيجو  في كلتا المباراتين، وتألق أنسو و أصبح إسمه مرادفًا للأهداف حسب الأرقام .

و  في سن الـ 17عاما، كان أفضل هداف في الدوري الإسباني، بأربعة أهداف في خمس مباريات، وهذا ليس في متناول الكثيرين، و لا يمكن معاملته كلاعب آخر،  لأنه ليس كذلك، إنه شاب لديه كل شيء ليميز حقبة في عالم كرة القدم، أنها فقط تعتمد عليه وهو على الطريق الصحيح.

 ورحب أنسو بـ موقع سبورت الإسباني  لإعداد تقرير عن عيد ميلاده، قائلا: “أنا سعيد حقا لأنني أبلغ من العمر 18 عاما وأنا محاط بأحبائي وفي أفضل ناد في العالم،  عائلتي ونادي برشلونة هم ملاذي وواحة السعادة.


أنسو فاتي ينتظر فرصة كومان مع برشلونة

 مطالب كومان

 يولي المدرب الهولندي اهتمامًا خاصًا لـ  أنسو فاتي، يعتني به و يحميه ولكنه يطلب منه العديد من المطالب أيضا.

وأمس الجمعة عشية عيد ميلاد أنسو، قال كومان: “يجب أن يستمر أنسو  في العمل بجد ومواصلة التحسن. كنت معه أمس أتحدث عن التركيز.. بهذا المعنى، يجب أن يتحسن.. أحيانًا يفقد الكرة بسبب التركيز،  ليس بسبب الموهبة.. يجب أن يكون مستعدًا ومركّزًا على التحسين كل يوم”.

 وضغط عليه مرة أخرى عند مقارنته بالموهبة بيدري، البالغ من العمر 17 عامًا، وأضاف كومان: “بيدري شديدة التركيز”.

 وأوضح كومان: هذه التعليقات تحفز  أنسو عندما يلعب مباراة سيئة، ينظر إلى أخطائه ويحاول تصحيحها، إنها حياته،  اللعب والتحليل والتصحيح والتحسين، إنه يعلم أنه لم يفعل أي شيء بعد، إذا سقط عن المسار، فسيظل أحد تلك الوعود الأبدية التي لم تحقق موهبتهم أبدًا، وهذه ليست نيته، يريد أن يكون الأفضل، يعمل من أجل ذلك،  أمام ألافيس، ستكون لديه فرصة أخرى لإظهار أنه يستحق أن يكون لاعبًا أساسيًا في الفريق الأول في نادي برشلونة.