شرطة إقليم كتالونيا تتهم بارتوميو رئيس برشلونة بالفساد المالي

بارتوميو

أفادت تقارير صحفية إسبانية، بإتهام خوسيه ماريا بارتوميو، رئيس نادى برشلونة، بالفساد المالى، بعدما قدمت الشرطة فى إقليم كتالونيا، دلائل للقضاء، تدين رئيس النادى الكتالونى، بوجود جرائم مالية.

قالت صحيفة “الموندو” الإسبانية، إن شرطة إقليم كتالونيا، قدمت تقريرا، للقاضى، بوجود جرائم مالية ذات منفعة شخصية، تدين بارتوميو، رئيس نادى برشلونة.

وأوضحت الصحيفة، أنها تتعلق بالقضية التي أصبحت تعرف باسم “Barçagate”، وتدعي أن بارتوميو قد استفاد شخصيًا مالياً من الصفقات التي تمت نيابة عن النادي.

وظهرت قصة “Barçagate” فيما يتعلق بالوثائق المبلغ عنها والتي قيل إنها تظهر الأعمال الداخلية والمعاملات المالية للنادي، مما أثار ضجة في وسائل الإعلام الإسبانية.

وكشف تقرير لإذاعة “كادينا سير” الإسبانية، فى وقت سابق، عن وثائق من برشلونة تظهر أن النادي يدفع لطرف ثالث للإضرار بسمعة الأفراد، بما في ذلك ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه، الذين يُنظر إليهم على أنهم معارضون للرئيس.

جاءت هذه الإتهامات فى ظل فترة صعبة يعيشها رئيس النادى الكتالونى، فى ظل مطالبات جماهير النادى برحيل بارتوميو، بسبب قرار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالرحيل عن صفوف الفريق، فى ظل إحباطه بعد الخسارة الكارثية، التى تلقاها أمام بايرن ميونخ الألماني، بنتيجة 8 – 2، فى ربع نهائي دورى أبطال أوروبا.