رئيس برشلونة السابق: الإدارة الحالية تريد التخلص من ليونيل ميسي

ليونيل ميسي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أكد رئيس نادي برشلونة السابق، خوان لابورتا، أن إدارة النادي الكتالوني الحالية تعاملت بطريقة “جبانة وغير مسؤولة” تجاه نجوم الفريق الكبار، مثل لويس سواريز، مضيفًا أن الرئيس الحالي بارتوميو يريد التخلص من ميسي.

وقال لابورتا في تصريحات صحفية، أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس مجلس إدارة البارسا، يريد التغطية على الفشل الرياضي والتخبط الاقتصادي، بتصدير أزمة ميسي لوسائل الإعلام، معتبرًا أن الوسيلة الوحيدة للحفاظ على النجم الأرجنتيني هي رحيل الإدارة الحالية.

أضاف لابورتا أن طريقة الاستغناء عن لويس سواريز مهينة، باتصال من المدير الفني الجديد لم يتجاوز الدقيقتين، وإبلاغ اللاعب الأوروجوياني بعدم الرغبة في بقائه.

وتهدد أزمة نادي برشلونة الحالية برحيل نجم الفريق الأول وجوهرته الثمينة، ليونيل ميسي، عقب التخبط الإداري وتغيير الأجهزة الفنية بشكل متعاقب، والفشل في الصفقات التي كلفت الخزينة مبالغ قياسية دون نتيجة فنية.

يذكر أن الأرجنتيني ليونيل ميسي انضم إلى برشلونة وهو يبلغ من العمر 13 عامًا من نيويلز أولد بويز الأرجنتيني في عام 200 ، وسجل منذ ذلك الحين رقمًا قياسيًا، برصيد 634 هدفًا في 731 مباراة.

وفاز ميسي بـ 34 لقبًا مع النادي الكتالوني، بما في ذلك 10 ألقاب في الدوري الإسباني وأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا.

ويعد ميسي هو صاحب أكثر عدد من الأهداف المسجلة في الدوري الإسباني برصيد 444 هدفًا.

حصد ميسي الرقم القياسي للكرة الذهبية في التاريخ، لقب أفضل لاعب في العالم، برصيد 6 ألقاب، آخرها الموسم الماضي، ويحمل لقب أفضل هداف في جميع مسابقات الأندية في سنة واحدة، برصيد 79 هدفًا في عام 2012.

ويحوز ميسي رقمًا فريدًا، بكونه اللاعب الوحيد الذي سجل أكثر من 40 هدفًا في 10 مواسم متتالية، كما أنه صاحب أكبر عدد من الأهداف المسجلة لناد واحد في دوري أبطال أوروبا برصيد 115 هدفًا.