بايرن ميونخ يخطط للعودة إلى التدريبات رغم كورونا

يخطط نادي بايرن ميونخ الألماني، لإعادة لاعبيه للتدريبات، بشكل تدريجي، رغم ارتفاع وتفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا وأوروبا لمستويات غير مسبوقة.

وقال رئيس نادي بايرن ميونخ، كارل هاينز رومينيجه، إنه ناديه سيحاول عبور فترة الأزمة الحالية، ونشر التوعية بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، والاستمرار في العمل والحرص على الصحة العامة.

وقال رومينيجه أن القانون لا يمنع ممارسة العمل لمجموعة من 5 أشخاص، وبالتالي فإن لدى النادي رغبة في استئناف العمل، بشكل محدود، لتوصيل رسالة أنه يمكننا الانتصار على كورونا.

ويواصل فيروس كورونا المستجد زحفه في القارة الأوروبية، حيث تعقد المشهد في كل من فرنسا وألمانيا، وبلغت الإصابات في فرنسا، يوم أمس فقط ما يناهز ألف حالة جديدة، ليرتفع إجمالي أعداد الإصابة المؤكدة إلى 11 ألف حالة تقريبا، بينما ارتفعت الوفيات إلى 372، ما دعا رئيس الوزراء الفرنسي إلى اتخاذ قرار بإغلاق أغلب المتاجر والمطاعم والمنشآت الترفيهية، بينما وصلت أعداد المصابين في ألمانيا إلى 11 ألف حالة أيضًا، وبلغت الوفيات 200، وأعلنت حكومات عدد من الأقاليم حالة الطوارئ.

وفي إسبانيا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل ألفي إصابة جديدة بالفيروس المستجد، ونحو 100 وفاة خلال 24 ساعة فقط، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى نحو 19980 إصابة، فيما توفي 1002 شخصاً بسبب الفيروس، وأعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام.

بينما تتجه الأنظار إلى إيطاليا بؤرة تفشي المرض أوروبيا، والتي قفزت فيها الأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية إلى درجات تثير الذعر، مع تجاوز عدد القتلى فيها جراء الفيروس دولة الصين التي بدأ منها الوباء، بلغ إجمالي الوفيات 3405 حالات، بينما بلغت الوفيات في الصين 3245 حالة فقط.

ومع  تسجيل 3400 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، أصبحت الحصيلة الإجمالية للمصابين نحو 41 ألف مصاب، يقف أمامها النظام الطبي عاجزًا تمامًا.