برشلونة يخطط للتخلص من الأزمة في الدوري الإنجليزي

يخطط مسؤولو نادي برشلونة الإسباني للتخلص من أزمة اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو، في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

ورغم أن اللاعب انضم إلى برشلونة كأغلى صفقة في تاريخه، مقابل 160 مليون يورو من صفوف ليفربول الإنجليزي، إلا أنه أثبت أنه أكثر صفقة سببت الإحباط لعشاق الفريق الكتالوني، ولم يقدم ما يساوي الأموال التي دفعت لجلبه.

وحتى اليوم يسبب وجود اللاعب أزمة للفريق الإسباني، مع راتبه الضخم، وفشل مشروع إعارته لبايرن ميونخ مع وجود بند شراء، حيث لم يقنع اللاعب إدارة البافاري بدفع الأموال للحفاظ عليه بشكل دائم.

ويلعب فيليب كوتينيو مع بايرن ميونخ معارًا من برشلونة الإسباني، لمدة عام، مقابل 8.5 مليون يورو، مع وجود بند أحقية الشراء النهائي لعقده مقابل 120 مليون يورو.

ورغم تلميحات مسؤولي البارسا بإمكانية تخفيض المبلغ المطلوب إلى 90 مليون يورو، فإن الصفقة الجديدة لم تقنع مسؤولي بايرن ميونخ أيضًا.

وساهم كوتينيو في تسجيل 7 أهداف، وصنع مثلهم، خلال 22 مباراة بالدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا، لكن العملاق البافاري لا يعتقد أن أرقام اللاعب تساوي مبلغ التعاقد الضخم.

ولن يجد برشلونة سوى الأندية الإنجليزية، إذا قرر تخفيض سقف المطالب المادية، حيث سبق أن أبدت أندية تشيلسي وتوتنهام ومانشستر يونايتد اهتمامها باللاعب البرازيلي، وهم يعرفونه جيدًا منذ فترة لعبه لصالح ليفربول بالبريميرليج.

لكن مع أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، ففرصة برشلونة أكبر في تسويق كوتينيو، حيث تفكر أندية تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام في الحصول على توقيع البرازيلي.

وحاول “البلوز” ضم الدولي البرازيلي في الصيف لكن الاتحاد الدولي عاقبه بحرمانه من ضم لاعبين في فترتي انتقالات، وذلك بسبب خرق قواعد الانتقالات الدولية.

ويأتي كوتينيو على رأس اللاعبين، الذين يرغب مدرب تشيلسي فرانك لامبارد في ضمهم إلى كتيبته الكروية، لاسيما وأن إدارة الفريق اللندني مستعدة للإنفاق بشكل كبير من أجل إبرام أكثر من صفقة مميزة.