كورونا يبدد فرصة كوتينيو مع بايرن ميونخ

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

بدد تفشي فيروس كورونا المستجد، وما تلاه من تجميد نشاط كرة القدم بألمانيا وأوروبا، الفرصة الضئيلة لبقاء النجم البرازيلي فيليب كوتينيو مع نادي بايرن ميونخ الألماني.

ويلعب فيليب كوتينيو مع بايرن ميونخ معارًا من برشلونة الإسباني، لمدة عام، مقابل 8.5 مليون يورو، مع وجود بند أحقية الشراء النهائي لعقده مقابل 120 مليون يورو.

ومع إصابة المهاجم وهداف الفريق الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، بدأ فيليب كوتينيو في الحصول على فرص المشاركة بشكل منتظم،

وسجل النجم البرازيلي هدفين في انتصار نادي بايرن ميونخ الألماني على مضيفه هوفنهايم بسداسية نظيفة، خلال مباراة الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الألماني البوندزليجا، وكافأ النجم البرازيلي مدربه هانز فليك، بإحراز الهدفين، ليرتفع رصيده من الأهداف مع بايرن ميونخ للرقم 7، ويعادل أهداف الموسم الماضي بالكامل مع برشلونة الإسباني.

قدم النجم البرازيلي فيليب كوتينيو أفضل أداء مع فريقه الألماني بايرن ميونخ، خلال الفترة التي سبقت توقف المسابقة الألمانية مباشرة.

وقال رئيس نادي بايرن ميونخ، كارل هاينز رومينيجه، في تصريحات صحيفة سابقة، إن كوتينيو يؤدي بشكل ممتاز في بعض المباريات، ثم ينخفض مستواه بشدة في المباراة التالية، مضيفًا: “ربما لم يتمكن من الاندماج بشكل كامل مع الدوري الألماني، لكنه لاعب جيد جدًا ومتذبذب الأداء”.

وانتظر النجم البرازيلي فيليب كوتينيو، حتى إصابة نجم بايرن ميونخ الأول وهدافه روبرت ليفاندوفسكي، ليحاول كتابة تاريخه الشخصي مع جماهير العملاق البافاري، المحاولة تأتي قبل 3 شهور فقط من الميركاتو الصيفي المقبل، والتي ستحدد مصير نجم ليفربول وبرشلونة السابق.

لكن مع توقف البوندزليجا، بسبب تفشي فيروس كورونا في ألمانيا، فإن النجم البرازيلي مهدد بفقدان الوجود الدائم في تشكيلة العملاق البافاري، إذ من المقرر أن يعود ليفاندوفسكي من الإصابة في مطلع إبريل المقبل، أي قبل أيام من الموعد المبدئي لعودة النشاط الرياضي.